حقائق عن هرمون الذكورة Testosterone

يطلق الأطباء على هرمون التستوستيرون اسم هرمون الذكورة على الرغم من وجوده في أجسام الرجال والنساء. الهرمونات هي الجزيئات التي تنظم العمل داخل الجسم. وعادةً ما يتم إنتاجها في مكان واحد، ثم تنتقل عبر الدم إلى أجهزة الجسم المختلفة. ومن الهرمونات الأخرى الموجودة في الجسم هرمون النمو وهرمون الغدة الدرقية.

حقائق عن هرمون الذكورة

هرمون التستوستيرون هو هرمون الأندروجين. وهو مسؤول عن ظهور الصفات الذكرية في الجسم. ويتم إنتاج هذا الهرمون في الأجزاء التالية:

  • الخصيتين عند الرجال.
  • المبايض عند النساء.
  • الغدد الكظرية، التي تقع فوق الكلى عند كلٍ من الرجال والنساء.

الرجال لديهم مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون في أجسامهم. ولكمن عند كلا الجنسين، إذا أصبحت مستويات هرمون التستوستيرون غير متوازنة، يمكن أن تظهر بعض الأعراض السلبية والمشاكل الصحية.

كيف يستخدم هرمون الذكورة عند كلٍ من الرجال والنساء؟

هرمون التستوستيرون هو المسؤول عن العديد من التغييرات في الجسم، وهو يعمل طوال دورة حياة الرجل. كما أنه يساعد على ظهور وتطور الأجهزة الخارجية والداخلية عند الجنين الذكر. وهذا يشمل الأعضاء التناسلية عند الذكور مثل القضيب والخصيتين.

وخلال فترة البلوغ، يكون هرمون التستوستيرون مسؤولًا عن:

  • طفرات النمو.
  • خشونة الصوت.
  • نمو الشعر في منطقة العانة والوجه وتحت الإبطين.

يرتبط هرمون التستوستيرون أيضًا بسلوكياتٍ مثل العدوان والدافع الجنسي. ويحتاج الرجال إلى التستوستيرون من أجل إنتاج الحيوانات المنوية للتكاثر.

عند النساء، يساهم هرمون التستوستيرون أيضًا في الدافع الجنسي للمرأة. كما أنه يساعد على إفراز الهرمونات الهامة خلال دورة المرأة الشهرية.

كما يلعب هرمون التستوستيرون أدوارًا مشتركةً عند كلا الجنسين. فعلى سبيل المثال، يحفز هذا الهرمون الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء الجديدة. يمكن لهرمون التستوستيرون أيضًا أن يؤثر على كثافة العظام وتوزيع الدهون وقوة العضلات عند الرجال.

ما هي أسباب وأعراض نقص هرمون التستوستيرون؟

نقص هرمون التستوستيرون عند الرجال يمكن أن يسبب الكثير من الأعراض الجسدية. ويمكن أيضًا أن يسبب مقاومة الأنسولين، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري. وفيما يلي بعض الاضطرابات الناجمة عن نقص هرمون التستوستيرون عند الرجال:

  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • ضعف الانتصاب.
  • ارتفاع نسبة الدهون في المعدة.
  • التثدي (تطور نسيج الثدي عند الرجال).
  • العقم.
  • قلة الشعر في الجسم.
  • عدم وجود خشونة الصوت.
  • انخفاض كتلة العضلات.
  • تباطؤ نمو الخصيتين أو القضيب.

في العادة يبدأ سن البلوغ عندما يصل عمر الذكر إلى 10 سنوات. وإذا تأخر البلوغ، فإن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون قد يكون السبب وراء هذا التأخر. وفيما يلي بعض الأسباب المحتملة لانخفاض هرمون التستوستيرون عند الرجال:

  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري.
  • الأضرار التي لحقت الخصيتين، مثل الصدمات الجسدية وإدمان الكحول أو الأمراض الفيروسية.
  • الأمراض الوراثية، بما في ذلك كلاينفلتر أو متلازمة برادر-ويلي.
  • أمراض الغدة النخامية أو ورمها.
  • فشل في عمل الخصية.

أعراض وأسباب نقص هرمون التستوستيرون عند النساء

عند النساء، يمكن أن يؤدي انخفاض هرمون التستوستيرون إلى:

  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • العقم.
  • عدم انتظام أو غياب الدورة الشهرية، والمعروفة باسم انقطاع الطمث.

يمكن أن يكون سبب انخفاض هرمون التستوستيرون عند النساء نتيجة:

  • استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم على المدى الطويل.
  • التقدم في السن.
  • فشل عمل المبيض أو إزالة كلا المبيضين.

عند كلا الجنسين، يمكن أن يتسبب انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون إلى تغييرات في المزاج مثل:

  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • الكآبة.
  • صعوبة في التركيز.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • الأرق.

ما هي أسباب وأعراض زيادة هرمون التستوستيرون؟

وجود الكثير من هرمون التستوستيرون يمكن أيضًا أن يسبب مشاكل صحية.

زيادة هرمون التستوستيرون عند الذكور

عند الأولاد، تؤدي زيادة هرمون التستوستيرون إلى البلوغ المبكر، وتسمى هذه الحالة بسن البلوغ المبكر، التي يمكن أن تسبب:

  • ظهور شعر الوجه.
  • خشونة الصوت.
  • تطور العضلات.
  • نمو الأعضاء الجنسية.

يمكن أن يكون سبب البلوغ المبكر ناتج عن الأورام أو حالة تعرف باسم فرط تنسج الغدة الكظرية الخلقي.

الأسباب المحتملة لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال:

  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي.
  • تعاطي المنشطات.
  • أورام الخصيتين أو الغدد الكظرية.

زيادة هرمون التستوستيرون عند النساء

عند النساء، يمكن أن تسبب الزيادة في هرمون التستوستيرون حالة تعرف باسم الشعرانية. وهي تؤدي إلى ظهور الشعر بكثافة في أنحاء الجسم المختلفة، بما في ذلك شعر الوجه. كما أن الزيادة في مستويات هذا الهرمون يمكن أن تسبب للمرأة ظهور بعض الصفات الذكرية. مثل الصلع الذكوري والصوت الخشن.

أورام المبيض أو الغدة الكظرية ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي الأسباب الأكثر احتمالًا لزيادة إفراز هرمون التستوستيرون عند النساء.

يمكن أن تتسبب بعض الأدوية في زيادة مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال والنساء. ومن الأمثلة على هذه الأدوية:

  • مضادات الاختلاج.
  • الباربيتورات.
  • عقار كلوميفين.
  • الأستروجين.

لهذا فإننا ننصحكم بالتحدث مع الطبيب قبل التوقف عن تناول أي أدوية.

كيف تتغير مستويات هرمون التستوستيرون مع تقدم العمر؟

عادةً تصل مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال إلى ذروتها بين سن 20 و30 سنة. وبعد هذا الوقت، تبدأ هذه المستويات بالانخفاض تدريجيًا لبقية حياته. ويقدر أن مستويات هرمون التستوستيرون تنخفض بنسبة 1 في المائة سنويًا بعد سن 30 إلى 40 سنة. لذلك، فإن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون هو أكثر شيوعًا بين كبار السن من الرجال. وهذا ما يفسر بعض التغيرات المرتبطة بالعمر عند الرجال، مثل فقدان كتلة العضلات.

تصل مستويات هرمون التستوستيرون عند المرأة إلى ذروتها في سن 20 سنة، ثم تبدأ في الانخفاض ببطء. وعندما تبدأ المرأة تعاني من انقطاع الطمث، فإن مستويات هرمون التستوستيرون لديها تكون نصف ما كانت عليه في ذروتها. فالغدد الكظرية عند المرأة تتوقف عن إنتاج هرمون التستوستيرون بعد انقطاع الطمث. أما المبيض فيستمر في إنتاج هرمون التستوستيرون بعد انقطاع الطمث ولكنه يتوقف عن إنتاج هرموني الأستروجين والبروجسترون. حيث تحدث معظم التغيرات المرتبطة بالعمر عند النساء بسبب نقص هرموني الأستروجين والبروجسترون.

كيف يتم علاج اضطرابات هرمون التستوستيرون؟

إن علاج المرض الذي يسبب ارتفاع أو انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون يمكن أن يساعد على عودة المستويات إلى طبيعتها. ولكن ليس من الممكن دائمًا إيجاد السبب وراء الاختلالات في مستويات هرمون التستوستيرون.

هناك العديد من العلاجات التي تفيد في حل مشكلة قصور الغدد التناسلية أو انخفاض التستوستيرون ومنها:

  • المواد الهلامية الموضعية.
  • حقن هرمون التستوستيرون.
  • زرع التستوستيرون.

يمكن لجميع الرجال والنساء أن يختاروا العلاج بواسطة هرمون التستوستيرون. ويجوز للمرأة أن تأخذ هرمون التستوستيرون لتحسين الدافع الجنسي والحد من العجز الجنسي لديها. ومع ذلك، يجب أن يكون عند المرأة مستويات مناسبة من هرمون الأستروجين قبل العلاج. وذلك لأن هرمون التستوستيرون يمكن أن يؤثر على مستويات هرمون الأستروجين في جسم المرأة.

العلاج ببدائل هرمون التستوستيرون (TRT) يمكن أن يسبب آثارًا جانبية مثل:

  • حب الشباب.
  • حنان أو توسع الثدي.
  • زيادة كمية خلايا الدم الحمراء.
  • العقم.
  • ضمور الخصيتين.
  • تورم في الأطراف السفلية.

لهذا يجب أن تخضع دائمًا لفحوصاتٍ منتظمةٍ من قبل الطبيب عندما تتعالج ببدائل التستوستيرون TRT. وذلك للتأكد من أن مستويات الهرمون تتزايد بشكل طبيعي.

أضف تعليق