أفضل 10 مدن في العالم للعيش فيها

في العالم الكثير من المناطق المتناقضة، في الوقت الذي يعيش فيه الناس في مدن راقية يسودها الرخاء والنعيم وتصنف من أفضل مدن العالم للعيش. نرى أخرون يعيشون في مدن تعيسة وبائسة يشيع فيها الفقر والبؤس وقلة الموارد وتكتظ بالعاطلين عن العمل والمتسولين.

وبغض النظر عن الأسباب التي أدت إلى تطور بعض المدن وتخلف بعضها الأخر، لنتعرف على المدن الأفضل للعيش في العالم والتي توجد في القمة.

10 من أفضل مدن العالم للعيش

أفضل مدن العالم

1- كوبنهاغن Copenhagen

مدينة كوبنهاغن عاصمة الدنمارك أحتلت المركز الأول بكل جدارة. فمع وجود الشوارع الذكية وممرات الدراجات الخاصة والمشاريع العمرانية العملاقة نجد أن مدينة كوبنهاغن أصبحت أفضل مدينة عصرية يمكن العيش فيها في العالم.

فكما ترى في الصورة السابقة أن مدينة كوبنهاغن وضعت أولوية لبناء البنية التحتية لشوارع وجسور وممرات خاصة بالدراجات الهوائية. ركوب الدراجة في كوبنهاغن لا يعتبر رياضة بقدر ما يعتبر جزءًا من الحياة اليومية لسكان المدينة، والأن يستخدم 45% من الدنماركيين القاطنين في العاصمة الدراجات الهوائية للتنقل بدلًا من استخدام السيارات.

إضافة لما سبق فأن بلدية كوبنهاغن تشرع في الوقت الحالي لجعل العاصمة الدنماركية أول مدينة في العالم خالية من الكربون، وتعمل البلدية أيضًا على زيادة المساحات الخضراء في المدينة بحيث تشمل العديد من الحدائق العامة.

2- برلين Berlin

مدينة برلين هي مدينة في حالة تغير مستمر فهي تبني العمارات الرائعة باستمرار وفيها روح الشباب العاملة التي تشغل المصانع العملاقة، إضافة إلى اللاجئين الذين يبحثون عن حياة جديدة.

في عام 2014 وضعت الحكومة برنامجًا طموحًا لتطوير المدينة على المستوى الرقمي، وشمل المشروع في البداية وضع 100 نقطة اتصال مجانية wifi منتشرة في أنحاء مختلفة في المدينة.

إضافة لذلك ونظرًا لارتفاع الأسعار فرضت الحكومة قانونًا جديدًا للتقليل من تكاليف الإيجار التي ارتفعت بنسبة 56% بين عامي 2009-2014 مما سهل على السكان الحصول على المنازل بأسعار معقولة.

3- هلسنكي Helsinki

احتلت مدينة هلسنكي المركز الأول كأفضل مدينة للعيش فيها لعدة سنوات وذلك بفضل التعليم في الدرجة الأولى، والسلامة والنقل العام والقرب من الطبيعة.

تضع الحكومة الفلندية خططًا مستقبلبة لتطوير المدينة، فهي تسعى لأن يصبح عدد سكانها مليوني نسمة بحلول عام 2050. وقد تم صب الأساس الرئيسي لبناء مكتبة كبيرة سيتم افتتاحها عام 2018.

4- سينغافورا Singapore

في عام 2009 وضعت سينغافورة خططًا طموحة للتخلص من القيود المفروضة عليها ومنها اعتمادها في موارد المياه على ماليزيا.

حصلت أكثر من 31% من المباني في سينغافورة على شهادة اعتماد تثبت أنها من الأبنية التي لا تشكل خطرًا على البيئة والتي تعتمد على مبدأ الاقتصاد الأخضر؛ فهي تعتمد على الطاقة المستدامة وأنظمة العزل الحراري لتوفير طاقة التدفئة.

وقامت الحكومة في سينغافورة بتصميم ما يزيد عن 100 تطبيق يمكّن المواطنين من الدخول عن طريق الأنترنت والحصول على أية معلومات يرغبون بها مثل الكهرباء والماء وأماكن الازدحام المرورية.

وقد أنخفضت انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون بشكل كبير وذلك بعد بناء أكثر من 62 ميلًا من الطرقات المخصصة للدراجات.

5- فيينا Vienna

تركز المبادرات الخلاقة والحالية والمستقبلية في مدينة فيينا النمساوية على حل التحديات والضغوط الاجتماعية مثل أزمة اللاجئين وتوفير سكن أجتماعي ذو جودة عالية، والاعتماد على الموارد المستدامة، ومشاريع النقل الحديثة والمشاريع الحضارية الذكية.

6- طوكيو Tokyo

منذ فترة طويلة تعرف مدينة طوكيو على أنها من أكثر مدن العالم اكتظاظًا بالسكان. وعلى الرغم من اتساعها والازدحام الشديد فيها نرى معدلات جريمة منخفضة وشوارع نظيفة وقطارات تصل في الوقت المحدد.

الجو غالبًا يكون هادئًا بشكل مدهش للغاية، فطوكيو من المدن التي تقدم أرقى الخدمات لمواطنيها. كما أنها تهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا والأنظمة الذكية، وتحافظ على أمان مواطنيها من خلال بناء مساكن تقاوم الزلازل والأعاصير التي تضرب المدينة كل عام تقريبًا.

7- أوسلو Oslo

تعتبر أوسلو من المدن الجميلة والرائعة والتي تمتلك موقعًا استراتيجيًا يميزها بالسفوح والجبال والغابات الكثيفة التي تجعلها على الدوام مقصدًا للسياح الباحثين عن الطبيعة الخلابة. إضافة لذلك تمتلك مدينة أوسلو مشاريع معمارية جديدة تضم متاحف ومباني وحدائق عامة جديدة مما يجعلها من المدن المتطورة باستمرار.

الغالبية العظمى من المباني في مدينة أوسلو هي من المباني الصديقة للبيئة، وأيضًا جميع المشاريع الجديدة في المدينة يشترط أن تلبي مجموعة من المعايير البيئية. وهناك خطة تقوم بها الحكومة النروجية سيتم تطبيقها خلال ثلاث سنوات، وتشمل الخطة على جعل مركز مدينة أوسلو خاليًا تمامًا من السيارات مما يجعلها أول عاصمة تحظر استعمال السيارات بشكل دائم.

8- ملبورن Melbourne

في كل عام عندما يتم إصدار قائمة التصنيف للمدن الأفضل في العالم تكون ملبورن واحدة من المدن العشرة الأوائل.

ففي الوقت الحالي تعمل حكومة ولاية فيكتوريا على الاستثمار بكافة المشاريع الجديدة مثل نظام قطار مترو ملبورن وبناء المزيد من الطرقات التي تصل أطراف المدينة، والمسارح والمباني الصديقة للبيئة.

ملبورن بلا شك من أفضل المدن الصالحة للعيش. النابضة بالحياة التي تدعمها بنية تحتية قوية ووجود عدد كبير من السكان الناشطين سياسيًا واجتماعيًا ويعملون على مواجهة التحديات التي تواجه مدينتهم.

9- تورونتو Toronto

في السنوات الأخيرة صنفت تورونتو على الدوام كواحدة من أكثر المدن في العالم ملائمة للحياة. لذلك فإن معظم سكان هذه المدينة من الأجانب الذين قدموا من خارج كندا، حيث تجذب المدينة أكثر من مئة ألف ساكن جديد كل عام.

تهتم المدينة بكل ما هو حديث من التصاميم الفنية والهندسية الرائعة للأبنية إلى الطرقات النظيفة ونظام التعليم والنظام الصحي وقطاعات التكنلوجيا العالمية.

10- بورتلاند Portland

على عكس العديد من مدن الغرب الأمريكي. مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية أصبحت مقرًا لشركات أميركية عديدة وعريقة مثل أنتل ونايك كما تطورت فيها صناعة البيرة؛ وهذا ما تسبب في انتقال الألاف من الموظفين المبدعين إلى هذه المدينة وحصلوا فيها على وظائف مما أدى لتحسن ظروف المعيشة فيها.

وبحسب بعض التقديرات انتقل المزيد من الناس إلى مدينة بورتلاند أكثر من أي مدينة أمريكية أخرى خلال العامين الماضيين، وسجلت المدينة رقمًا قياسيًا في عدد الأبنية الجديدة الصديقة للبيئة.

بورتلاند هي بالفعل مدينة أميركا الرائدة في مجال التنقل بالدراجة، مع حوالي 7 في المئة من السكان الذين يستخدمون الدراجات.

أضف تعليق