استخدام زيت الزيتون في تحسين الجماع والعلاقة الجنسية

بعض فوائد زيت الزيتون يبدو أنها متعلقة بالجنس، إذ أنها تستخدم في العديد من الطرق قبل وأثناء وبعد اللقاءات الجنسية. فكيف نستخدمه للجنس.

حتى في الوقت الحاضر، عندما تستخدم منتجات تتكون من المواد الكيميائية مثل أدوات التحفيز، يبقى زيت الزيتون واحدًا من الحلول الطبيعية لجعل نقطة الاتصال بين الزوجين أكثر بهجة ومتعة.

كيف يمكن استخدام زيت الزيتون في علاقتنا الجنسية

زيت الزيتون والحالة الصحية

هناك الكثير من الأطعمة التي تساعدك على تحسين وضعك الصحي، وصديقنا الزيت هو واحد منها، إذ لديه القدرة على تنظيم الكثير من الوظائف العضوية، مما يساعد الجهاز الهضمي والجهاز الهرموني والدورة الدموية وغيرها لتعمل بشكل صحيح.

على سبيل المثال، يساعد في ضبط ضغط الدم عند المستويات العادية، كما أنه يجعل القلب يعمل بشكل أفضل ومنتظم، وبهذه الطريقة عندما تحصل على كل هذه الفوائد، فإنك تستطيع أن تفعل ما هو أفضل لك ولشريك حياتك.

ويمكن القول إنه يلعب دورًا هامًا في إفراز الهرمونات، فهو يحتوي على الدهون الضرورية لإنتاج الهرمونات، وعندما يتم استقلابه يحفز ذلك إنتاج هرمون التستوستيرون وهرمون الأستروجين.

هذه الهرمونات هي المسؤولة عن الاستجابة والأداء أثناء ممارسة الجنس، والرغبة الجنسية الخاصة بك.

زيت الزيتون هو طبيعي مئة بالمئة وهذا ما جعله أفضل خيار، ولكن يمكنك أيضًا أن تجد زيوت أخرى للتدليك ومستحضرات لزيادة المتعة الجنسية.

في المرة الأولى (فقدان العذرية)

منذ الإغريق والرومان، يستخدم زيت الزيتون كمادة لتسهيل القيام بممارسة الجنس، ولكنه كان يستخدم بشكل أساسي من أجل فقدان العذرية، فبدون استخدامه تكون تلك اللحظة متوترة للغاية، لكن زيت الزيتون يساعد على الاسترخاء في كل اللحظات.

التدليك

من الواضح أن استخدام زيت الزيتون كسائل للتدليك يعطي لحظة حقيقية من المتعة بين الشريكين، يمكن استخدام بعض القطرات من هذا الزيت في تدليك جسد شريكتك.

الطاقة الجنسية

الفوائد التي يعطيها الزيت إلى الدورة الدموية لدينا يمكن أن تعطي كل من الرجل والمرأة قوة من أجل الحفاظ على أدائهما الجنسي العالي.

تحسين الانتصاب

العديد من الدراسات الجامعية مثل دراسة جامعة ألميريا في إسبانيا، تقول إن زيت الزيتون وحتى الطماطم يمكن أن يساعد على تحسين الانتصاب.

هذا بعض الفوائد التي يمكن أن نحصل عليها من هذا الزيت فيما يخص حياتنا الجنسية.

أضف تعليق