تابعونا على

الحياة الزوجية

نصائح من أجل زيادة فرص الحمل لدى الزوجة

بعض النساء يحملن دون جهد، والبعض الآخر يقضين أشهرًا أو حتى سنوات من أجل الوصول إلى مرحلة الحمل، لماذا؟ يسلم الخبراء بأن الأمر لا يزال غامضًا إلى حدٍ كبير. حيث تقول سارة بيرغا رئيس قسم صحة النساء والولادة في مركز ويك فوريست المعمداني الطبي: العوامل التي تمر بها الأم أثناء انقطاع الطمث ومدى انتظام دوراتها يمكن أن تلعب دورًا كبيرًا.

ومع ذلك، هناك طرق عديدة يمكن أن يقوم بها الزوج مع زوجته من أجل زيادة فرص الحمل لدى الزوجة، جربا هذه التعديلات على نمط الحياة.

زيادة فرص الحمل

طرق زيادة فرص الحمل

ممارسة الجنس كثيرًا في وقت الإباضة يساعد بالتأكيد. لكن خبراء الخصوبة يقولون إن هناك طرقًا أخرى يمكن للأزواج من خلالها أن يعززوا خصوبتهم. وهناك عددٌ قليل من التدابير البسيطة التي يمكن أن تساعدكما كثيرًا.

1 – التحكم في الوزن

إن نقص الوزن أو زيادة الوزن يمكن أن يؤخر الوقت الذي يستغرقه الحمل.

يقول ويليام جيبونز، مدير قسم الغدد الصماء التناسلي والعقم في كلية بايلور للطب، إن الوزن قبل الحمل غالبًا ما يكون عاملًا مهملًا في الخصوبة. الحفاظ على وزن صحي يمكن أن يساعد في الحمل.

في الدراسة، قيم الباحثون مؤشر كتلة الجسم عند 2،112 امرأة حامل. وكانت النساء في اللواتي لديهن مؤشر كتلة الجسم قبل الحمل من 25-39 – تعتبر زيادة في الوزن أو السمنة – زيادة مضاعفة في الوقت الذي يستغرقنه لتصبحن حوامل. ويعتبر الباحثون أن مؤشر كتلة الجسم أقل من 19 (18.5 إلى 24.9 يعتبر طبيعيًا) أسوأ من ذلك. حيث زاد الوقت الذي يستغرقنه للحمل أربعة أضعاف عند النساء اللواتي لديهن مؤشر كتلة جسم أقل من 19.

2 – حماية الحيوانات المنوية

وفقًا لدايل ماكلور، رئيس الجمعية الأمريكية للطب الإنجابي، ستعزز الخصوبة عن طريق الحفاظ على درجات حرارة الأعضاء التناسلية. لكن الدراسات الحديثة لم تظهر فرقًا كبيرًا.

فماذا عن تعريض الخصيتين لمصادر الحرارة؟ تقول الجمعية الأمريكية للطب الإنجابي إن التحكم في درجة الحرارة لا يلعب دورًا كبيرًا في زيادة الخصوبة. وعلى الرغم من ذلك، يوصي بعض الأطباء بالبقاء بعيدًا عن مصادر معينة. على سبيل المثال، يجب تجنب الجلوس في حوض استحمامٍ ساخنٍ يوميًا، كما تقول مكلور، حتى لو لم يكن لدى الرجل أي مشاكل معروفة حول خصوبتة. في دراسة واحدة على الأقل، تبين أن التعرض المتكرر لدرجات حرارة المياه المرتفعة في أحواض المياه الساخنة أو الحمامات الساخنة يؤثر على خصوبة الرجال.

ومع ذلك، لم يظهر أي بحثٍ بوضوح وجود صلة بين التعرض لمصادر أخرى للحرارة وخصوبة الرجل. وأظهرت إحدى الدراسات أن درجات حرارة الصفن ارتفعت عند مستخدمي الكمبيوتر المحمول الذين وضعوا الكمبيوتر على أرجلهم، وحذرت الدراسة من أن التعرض الطويل الأجل لدرجات الحرارة العالية يمكن أن يضر بالحيوانات المنوية. ووجدت دراسة أخرى أن التعرض للإشعاع من الهواتف المحمولة يمكن أن يؤثر سلبًا على الحيوانات المنوية التي تم جمعها من المشاركين. وتوقع الباحثون في تلك الدراسة أن الحفاظ على الهاتف الخليوي في جيب السراويل يمكن أن يؤثر على صحة الحيوانات المنوية للرجل.

في حين لم تكن أي دراسة كافية لإثبات أن التعرض لمصادر الحرارة يمكن أن يضر بالحيوانات المنوية بما فيه الكفاية للتأثير على الخصوبة، ماكلور لا يزال يقول للرجل الذي يريد أن يكون أبًا أنه لا ينبغي أن يبقي جهاز الكمبيوتر المحمول في حضنه لفترات طويلة من الزمن. ولكن حتى مع الأخذ في الاعتبار النتائج المذكورة أعلاه، ويقول ماكلور أنه “أكثر قلقًا بشأن حوض الاستحمام الساخن”.

3 – تقليل بعض المشروبات

شرب الكثير من القهوة أو الكثير من الكحول يمكن أن يضعف خصوبة المرأة.

يقول الخبراء أن شرب أكثر من خمسة أكواب من القهوة يوميًا – أي ما يعادل حوالي 500 ملليغرام من الكافيين – يرتبط بانخفاض الخصوبة. ولكن لا تتخلى عن فنجان القهوة اليومي حتى الآن. يقول جيبونز إن استهلاك الكافيين المعتدل يبدو أنه جيد. فشرب واحد أو اثنين من الفناجين يوميًا هو أمر طبيعي. نصيحته للنساء اللواتي يشربن القهوة أو المشروبات الغازية: “استهلكوا أقل من 200 إلى 250 ملليغرام من الكافيين يوميًا”.

وقد بينت الدراسات نتائج مختلطة حول تناول الكحول وخصوبة المرأة. لكن الباحثين السويديين وجدوا أن النساء اللواتي شربن كأسين من الكحول في اليوم انخفضن خصوبتهن بنسبة 60٪ تقريبًا. مرة أخرى، الاعتدال هو المفتاح. على الرغم من مستويات الكحول المرتفعة التي تؤثر على الخصوبة – كوبين من المشروبات الكحولية أو أكثر يوميًا – يجب تجنبها عند محاولة الحمل، ولا يوجد دليلٌ على أن استهلاك الكحول المعتدل يؤثر سلبًا على الخصوبة.

على الرغم من ذلك، على المرأة أن تتخلى عن شرب الكحول تمامًا عندما تكون حاملًا. فالشرب أثناء الحمل يزيد من خطر حدوث عيوبٍ خلقيةٍ خطيرة.

4 – التوقف عن التدخين

تدخين السجائر يمكن أن يضر بخصوبة كلٍ من الرجل والمرأة. التدخين يؤثر على كيفية تقبل الرحم للبويضات. وعند الرجال، التدخين يمكن أن يقلل إنتاج الحيوانات المنوية وتلف الحمض النووي. ويقترح الخبراء بشدة الإقلاع عن التدخين قبل الحمل. كما أن التدخين أثناء الحمل يزيد من خطر الإجهاض.

5 – الاستفادة من الفترة الخصبة

الاستفادة مما يسميه الأطباء “الفترة الخصبة” يمكن أن يؤدي إلى زيادة فرص الحمل عند المرأة. الفترة الخصبة هي الأيام الستة التي تنتهي في يوم الإباضة. الحمل يكون أكثر احتمالًا إذا حدث الجماع في الأيام الثلاثة قبل الإباضة.

يقول ريتشارد بولسون، رئيس قسم الغدد الصماء التناسلي والعقم في كلية الطب بجامعة جنوب كاليفورنيا، إن الأزواج غالبًا ما ينتظرون حتى يوم الإباضة أو بعده للجماع. ولكن إذا كنت تريد حقًا الوصول لمرحلة الحمل، فعيك الجماع في وقتٍ أبكر.

كما ينصح بولسون بتسجيل مواعيد الإباضة – إما عن طريق طريقة التقويم، حيث تحدث الإباضة تقريبًا في اليوم الـ 14 قبل موعد الحيض المقرر، أو باستخدام عدة التنبؤ بالتبويض، التي تباع على نطاق واسع على الإنترنت وفي الصيدليات.

6 – عدم التأخر في ممارسة الجنس

ويقول مكلور: “إن التأخير في ممارسة الجنس كما يفعل بعض الأزواج لن يعزز فرص الحمل.

ويضيف: “بعد حوالي أسبوع من عدم ممارسة الجنس، يرتفع عدد الحيوانات المنوية قليلً عند الرجال، لكن الحركة تنخفض”. عدم ممارسة الجنس لأكثر من خمسة أيام قد يؤثر على عدد الحيوانات المنوية سلبًا. وإن الفترات القصيرة كيومين لا تضر بكثافة الحيوانات المنوية.

على الرغم من أن الجماع اليومي ينتج أعلى معدل حملٍ، فإنه قد يسبب الكثير من التوتر لبعض الأزواج. وأظهرت الدراسة نفسها أن ممارسة الجنس كل يوم يزيد من معدل الحمل.

7 – اختيار زيوت التشحيم بحكمة

مع الزيادة في مرات الجماع، قد تتحول الأزواج أكثر إلى استخدام مواد التشحيم المهبلية. هذا أمرٌ طبيعي، ويقول الأطباء، يجب اختيار المواد بحكمة. فبعض مواد التشحيم يمكن أن تقلل الخصوبة. عندما تحاول الحمل، احرص على تجنب المنتجات التي تحتوي على عوامل مضادة للحيوانات المنوية.

فما هي زيوت التشحيم الجيدة للاستخدام؟ “زيت الكانولا”، يقول جيبونز.

يقول مكلور: “حتى زيت الفول السوداني جيد.

ويضيف مكلور: “كان لدي مريضٌ يوم أمس لديه عددٌ كبير من الحيوانات المنوية وليس لديها أي قدرةٍ على الحركة [السباحة]. وعندما سألت بضعة أسئلة له، وصلت إلى جذر المشكلة. كان يستخدم الصابون كمزلق”، فالصابون يقتل الحيوانات المنوية.

عليك أيضًا تجنب مواد التشحيم القائمة على المياه المتاحة تجاريًا. فيمكن أن تثبط مواد التشحيم القائمة على الماء، مثل أستروجليد، كي جيلي، وتوش، حركية الحيوانات المنوية بنسبة 60٪ إلى 100٪.

8 – تجنب المبيدات وغيرها من الأشياء الضارة

قد يضر التعرض لمبيدات الحشرات، ولا سيما المبيدات الزراعية، بخصوبة كلٍ من الرجل والمرأة. كما أن التعرض لبعض المذيبات والسموم – بما في ذلك تلك المستخدمة في شركات الطباعة والتنظيف الجاف – يمكن أن يؤثر سلبًا على خصوبة المرأة.

9 – يجب أن تستلقي المرأة على ظهرها

على الرغم من عدم وجود دراسات نهائية أثبتت هذا، يعتقد العديد من الخبراء أن ممارسة الجنس، ثم الاستلقاء على الظهر بعد ذلك، يزيد من احتمالات زيادة فرص  الحمل لدى المرأة. ويمكن لوضع وسادة تحت الوركين أن يزيد من فرصك الحمل أيضًا.

لماذا يحدث هذا؟ ببساطة – الجاذبية. فالاستلقاء على الظهر مع ميلان الوركين يشجع تدفق السائل المنوي إلى الرحم.

10 – امتصاص فيتامين د

يمكن للاكتئاب أن يلعب دورًا في إضعاف قدرة المرأة على الحمل، وقد تبين أن فيتامين (د) الذي ينتجه الجسم عند التعرض لأشعة الشمس يبقيك بمزاجٍ طبيعي. وقد أظهرت بعض الدراسات أيضا أن فيتامين D يلعب دورًا في إنتاج الهرمونات عند كلٍ من الرجال والنساء. وبالإضافة إلى ذلك، يساعد فيتامين D في الحفاظ على مستويات مناسبةٍ من الكالسيوم في الجسم، ويمكن أن يساعد طفلك على تطوير عظام وأسنان قويةٍ وصحية.

في حين لا توجد دراساتٌ ربطت بين التعرض لأشعة الشمس المباشرة و زيادة فرص الحمل فإنه لن يضرك أن تتعرض لها لبضع دقائق إضافية. تذكر أن تحافظ على التعرض بدون وقاية لمدة 5-10 دقائق فقط، حتى لا تتلف بشرتك.

بالإضافة إلى ذلك، كمية فيتامين (د) الموجودة في الأطعمة تكاد لا تذكر، لذلك يوصي العديد من الخبراء بالمكملات الغذائية لضمان الحصول على الكمية الموصى بها من فيتامين D.

11 – التخفيف من الإجهاد والتوتر

لقد اقترحت بعض البحوث أن وسائل إدارة الإجهاد والتوتر، مثل اليوغا والتأمل، يمكن أن تلعب دورًا في قدرة المرأة على الحمل. فالحد من التوتر في جسمك يمكن أن يزيد نشاط المبيض.

12 – التركيز على الغذاء الخاص بك

على وجه التحديد، فول الصويا. فمنتجات الصويا تزيد من كمية هرمون الأستروجين في الجسم، ويمكن أن تجعل من الصعب على الحيوانات المنوية السباحة لتخصيب البيض. لذا حاول عدم استهلاك كميات كبيرة.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تحصل المرأة على حمض الفوليك عن طريق أخذ الفيتامين قبل الحمل. وتوصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية جميع النساء الحوامل  أن يحصلن على فيتامين B للمساعدة في الحماية ضد العيوب الخلقية الخطيرة التي تؤثر على الدماغ والعمود الفقري للجنين.

الوسوم

إضافة تعليق

اضغط هنا لإضافة تعليق