أعراض سرطان القولون والمستقيم .. الكشف المبكر وطرق العلاج

سنجيب في هذا المقال عن بعض الأسئلة الهامة عن أعراض سرطان القولون والمستقيم، إضافة إلى طرق الكشف المبكر والعلاج.

من هم الرجال المعرضون لخطر الإصابة بسرطان القولون؟

أعراض سرطان القولون

يمكن لأي شخص أن يصاب بسرطان القولون والمستقيم، وفي الولايات المتحدة الأمريكية، يعتبر هذا المرض السبب الرئيسي الثاني لوفيات السرطان عند الرجال والنساء. وتشير التقديرات إلى أنه في عام 2015 تم تشخيص 132700 حالة جديدة وأن أكثر من 49700 شخص ماتوا بسبب هذا النوع من السرطان. فرصة الإصابة بسرطان القولون والمستقيم هو 1 من كل 20 شخص.

مراكز السيطرة على الأمراض بالولايات المتحدة الأمريكية توصي بإجراء فحص القولون والمستقيم للكشف عن السرطان ابتداء من سن 50 لكل من النساء والرجال.

وبشكل عام يعاني حوالي 6٪ من الرجال في الولايات المتحدة من سرطان القولون والمستقيم، ولكن هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بهذا السرطان وهي:

  • العمر: أكثر من 90٪ من حالات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم عند الرجال تكون بعد تجاوز سن الـ 50 من العمر.
  • تاريخ العائلة: إذا كان هناك أشخاص في العائلة أصيبوا بسرطان القولون والمستقيم في سن مبكرة، فيجب عندها أن يقوم جميع الأفراد بالفحص للكشف عن هذا السرطان في سن مبكرة.
  • الإصابة السابقة بسرطان القولون والمستقيم: إذا كنت قد أصبت بسرطان القولون والمستقيم وقمت بعلاجه، فإن هناك احتمال بأن يعود المرض ويتطور من جديد.
  • مرض التهاب الأمعاء: إذا كان الشخص يعاني من بعض الأمراض مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي لعدة سنوات، فإن ذلك يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

إضافة لذلك يبدو أن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم. وهي:

  • شرب أكثر من كأسين من المشروبات الكحولية يوميًا.
  • البدانة.
  • التدخين.
  • داء السكري.
  • اتباع نظام غذائي عالي الدهون (الدهون تأتي في معظمها من اللحوم).

ما هو سرطان القولون والمستقيم؟

القولون هو الأمعاء الغليظة أما المستقيم فهو البوصات الستة الأخيرة من الأمعاء، ويرتبط القولون بفتحة الشرج.

في الولايات المتحدة، حوالي 72٪ من حالات السرطان تحدث في القولون و28٪ فقط في المستقيم. وهذا يشمل كلا الجنسين.

سرطان القولون والمستقيم عادة ما يتطور ببطء، في البداية ينمو بشكل ورم صغير. ويمكن أن تنمو الأورام فيما بعد وتكبر وتتحول في نهاية المطاف إلى ورم سرطاني. العملية برمتها والتي تشمل نشوء الورم الصغير وتحوله إلى سرطان عادة ما تستغرق عدة سنوات.

بعد تطور السرطان، يبدأ الورم بالنمو في جدار القولون، وفي نهاية المطاف ينتشر في كل مكان، وهذه العملية هي التي يجب الوقاية منها عن طريق الفحص المبكر.

ما هي أعراض سرطان القولون والمستقيم؟

تشمل أعراض سرطان القولون والمستقيم ما يلي:

  • تغير في حركات الأمعاء (الإسهال أو الإمساك)
  • ظهور الدم في البراز
  • تغير لون البراز إلى الأسود
  • ألم في البطن
  • ضعف عام

كيف يمكنني منع الإصابة بسرطان القولون والمستقيم؟

الخبر السار هو أنه يمكن الوقاية من مرض سرطان القولون والمستقيم بسهولة، وذلك عن طريق الفحص للكشف المبكر، إذ ينبغي على الرجال والنساء أن يقوموا بفحص القولون والمستقيم ابتداءً من سن الـ 50. وإذا كان هناك أشخاص من عائلتك أصيبوا بسرطان القولون والمستقيم أو في حال وجود أي عوامل تزيد من خطر الإصابة، أخبر طبيبك. فقد تحتاج إلى إجراء الفحص في سن أصغر.

هناك عدة طرق لإجراء فحص سرطان القولون والمستقيم وهي:

  • تنظير القولون: ربما تكون قد سمعت بهذا الإجراء، الذي يتم عن طريق إدخال أنبوب مرن في فتحة الشرج، وأنت تحت تأثير المخدر. ويقوم بإجراء هذا الفحص طبيب مختص في أمراض الجهاز الهضمي، وعادة يتمكن الطبيب من الكشف عن الزوائد اللحمية أو السرطان ويقوم بإزالتها قبل أن تنتشر. إذا كان القولون لديك خاليًا من السرطان والأورام والزوائد اللحمية، فإنك على الأغلب لن تحتاج إلى إجراء تنظير للقولون والمستقيم خلال الأعوام العشرة المقبلة.
  • التنظير السيني المرن: هذا نسخة مصغرة عن فحص القولون بالمنظار، ويعتبر خيار آخر للكشف عن سرطان القولون والمستقيم.
  • اختبار الدم في البراز: يتم عن طريق أخذ عينة من البراز على ورقة وأخذها إلى الطبيب لإجراء الفحص كل عام، فإذا تبين نتيجة الفحص وجود دم ضمن البراز، فهذا يعني احتمال إصابتك بسرطان القولون والمستقيم، لأن سرطانات القولون والمستقيم غالبًا ما تسبب النزيف.

إن ظهور الدم في البراز أمر عادي نتيجة فحص القولون بالمنظار للبحث عن السرطان.

هل الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون من النساء؟

أظهرت دراسة أجريت في عام 2006 أن الرجال هم أكثر عرضة لتطور الأورام الحميدة إلى السرطان، أكثر بكثير من النساء. لذلك، قد يكون الفحص المبكر أكثر أهمية لصحة الرجل.

ما هي الأشياء التي يجب القيام بها للوقاية من الإصابة عند الرجال؟

فيما يلي بعض الأشياء الأخرى التي يمكن للرجال القيام بها لخفض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم:

  • خفض كمية اللحوم الحمراء مثل البرغر وشرائح اللحم. والتركيز على تناول خمس حصص من الفواكه والخضروات يوميًا. هذه التغييرات وحدها يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بنسبة 50٪.
  • الرجال النشطين هم أقل احتمالًا بأن يصابوا بسرطان القولون والمستقيم. لذلك توصي جمعية السرطان الأمريكية بـ 30 دقيقة من النشاط لخمسة أيام في الأسبوع.
  • التوقف عن التدخين وشرب المشروبات الكحولية نهائيًا.

ما هي طرق العلاج من سرطان القولون والمستقيم؟

إن علاج سرطان القولون والمستقيم يعتمد على درجة الانتشار، وذلك كما يلي:

  • في حال الكشف المبكر عن الأورام في القولون والمستقيم عن طريق فحص القولون بالمنظار. عندها يكون العلاج بسيطًا عن طريق استئصال الورم باستخدام المنظار وإخراجه من الجسم.
  • إذا انتشر سرطان القولون والمستقيم في جدار الأمعاء، يمكن أن يكون العلاج عن طريق عملية جراحية. يتم فيها استئصال القولون بالكامل أو الجزء المتضرر منه.
  • في حالة انتشار السرطان في الجسم، عندها يصبح العلاج أكثر تعقيدًا. وهو يتضمن عادة العلاج الكيميائي أو غيرها من علاجات سرطان القولون والمستقيم.

ما الذي أحتاج إلى معرفته عن سرطان القولون والمستقيم؟

أكبر مأساة حول سرطان القولون والمستقيم هي أن الكثير من الوفيات الناجمة عن هذا السرطان يمكن الوقاية منها. لذلك فإنك قد لا تبقى على قيد الحياة إذا كنت لا تقوم بإجراء الفحص، لهذا عليك أخذ سرطان القولون والمستقيم على محمل الجد.

المقال مترجم بتصرف من موقع WebMD، يمكنك قراءة النسخة الأصلية باللغة الإنكليزية من هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.