وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين بحسب لغة الجسد

بالتأكيد كلنا ننام بلا استثناء، ولكن قليلين مننا من يعرفون بوجود وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين أو يدركون إن وضعية النوم التي نكون عليها في السرير تكشف عن شيء من شخصيتنا التي تكوّنا. فكل وضعية نوم تختلف عن الأخرى وتشير لجانب من شخصيتنا وما نحن عليه؛ وهذا ما يؤكده اختلاف وضعيات النوم التي يلجأ لها كل شخص عن الآخر وتفضيل البعض لوضعيات دونًا عن الأخرى.

فعلى سبيل المثال، الشخص الذي ينام مستلقيًا على ظهره يمتلك شخصية قوية ويكون في الغالب هادئ الطباع ويفضل الصمت أكثر من الكلام. أما الشخص الذي ينام مستلقيًا على بطنه فعادةً ما يكون ذو شخصية اجتماعية ومنفتحة على الأخرين وتكون شخصيته لعوبة بعض الشيء.

بحسب لغة الجسد .. وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

ولكن نحن هنا بصدد مناقشة أوضاع المتزوجين وليس الأفراد، علّنا نناقش وضعيات نوم الأفراد في مقال أخر قريبًا، فكيف يمكن تفسير وضعيات نوم الزوجين وما الذي تكشفه عادةً وضعيات نومهم عن علاقتهم العاطفية والزوجية؟

من المفترض أن يكون الزوجين في السرير في أكثر الوضعيات تواصلًا وحميمية وقربًا من بعض؛ لذا الأمر يستحق عناء البحث واستكشاف وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين لمعرفة هذه التفاصيل الغير محكية بينك وزوجتك وما الذي تقوله وضعية النوم المفضلة لكم؟

وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

هذه ثمانية من أشهر وضعيات النوم الشائعة بين الأزواج وتفسير كل منها وما تكشفه عن طبيعة العلاقة السائدة بينهما.

تباعد الطرفين مع إدارة الظهر كلٌ للأخر

بحسب لغة الجسد .. وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

أن كنت تنام موجهًا ظهرك لزوجتك مع بعض المسافة بينك وبينها وهي كذلك فلا يعبر هذا عن تلك العلاقة الحميمة والرومانسية بينكم كزوجين، على الرغم من إنه وبحسب دراسة الوضع الأكثر انتشارًا بين الأزواج، ربما بسبب كونه عملي أكثر من الوضعيات الأخرى حيث يسمح للشخص بالاستقلالية ويمنحه الحرية للنوم بالطريقة التي يشاء بعيدًا عن المشاركة أو الإزعاج من شخص أخر.

حيث إن 27% من الأزواج أكدوا إن هذه الوضعية هي المعتادة في معظم حالات نومهم. تقول كورينا سويت معدة الدراسة وخبيرة العلاقات الزوجية “إن هذه الوضعية تشير إلى إن الزوجين على وفاق تام من حيث التواصل والاستقلالية وتمتع كل منهم بحرية شخصيته دون هيمنة أو سيطرة من أحد الطرفين على الأخر”.

وضعية الملعقة

بحسب لغة الجسد .. وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

شكل نوم الرجل في هذه الوضعية يبدو كالملعقة حيث يحتضن زوجته، هي وضعية تقليدية يتبعها الكثير من الأزواج خاصة في بداية زواجهم كونها أكثر حميمية ورومانسية من الوضعية السابقة.

تقول سويت في دراستها إن هذه الوضعية تعبر عن حماية الزوج لشريكته وإن نحو 18% من الأزواج أكدوا لجوؤهم لهذه الوضعية. خبيرة لغة الجسد باتي وود تقول إن هذه الوضعية تعبر عن مدى الحميمية والرومانسية التي تسود العلاقة بين الزوجين، إضافة إلى الحب والشغف الذي يكنه كل طرف للآخر.

تعلق كل طرف بالأخر باتصال الظهر

بحسب لغة الجسد .. وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

تعبر هذه الوضعية عن الارتياح والمتعة الذي يسود العلاقة بين الطرفين والثقة التي يتمتع بها أحدهم تجاه الأخر، هذه الوضعية ثاني أكثر الوضعيات انتشارًا بين الأزواج بعد وضعية “تباعد الطرفين مع إدارة الظهر كلٌ للأخر”.

المداعبة مع بداية النوم

بحسب لغة الجسد .. وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

الأزواج الذين ينامون بهذه الوضعية يبدؤون نومهم بأيدي وأرجل متشابكة ووجهين متقابلين، لينفصلوا متباعدين بعد عشرة إلى عشرين دقيقة ليخلدوا للنوم. تتسم هذه الوضعية بالمرونة وتمتع الطرفين بالاستقلالية إلى جانب الود والحميمية في العلاقة.

وتقول كورينا سويت إن هذه الوضعية تكشف عن علاقة عاطفية مثالية بين الزوجين وإن نحو 8% من الأزواج يفعلون ذلك.

يشغل أحد الطرفين الحيز الأكبر من السرير

بحسب لغة الجسد .. وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

عندا يشغل أحد الطرفين في وضعية نومه الجزء الأكبر من السرير بينما الطرف الأخر منكمش على نفسه في حيز صغير على طرف السرير فأن ذلك يعبر عن عدم التوازن الذي يسود العلاقة بين الزوجين؛ حيث يحاول طرف السيطرة على الطرف الأخر أو يكون هناك صراع بين الطرفين كلٌ يحاول إثبات نفسه في مواجهة الأخر.

رأس أحد الطرفين على صدر الطرف الأخر

بحسب لغة الجسد .. وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

هذه الوضعية شائعة في المتزوجين حديثًا أو الذين تصالحوا من جديد بعد فراق، نحو 4% من الأزواج ينامون بهذه الوضعية. تعبر هذه الوضعية عن ثقة متبادلة عالية بين الشريكين وحب متبادل لدى كل منهما تجاه الآخر.

النوم متقابلي الوجه

بحسب لغة الجسد .. وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

عندما ينام الزوجين متقابلي الوجهين وكذلك جسديهم دون ملامسة أحدهم للأخر فأن ذلك يعبر عن حاجة الطرفين لمزيد من التواصل والحميمية في العلاقة الزوجية خاصتهم. تشير هذه الوضعية إلى رغبة كل طرف بمزيد من التقرب إلى الطرف الأخر.

عناق الأقدام

بحسب لغة الجسد .. وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين

بحسب خبراء لغة الجسد فأنه في حال تقريب طرف لقدميه من قدمي الطرف الآخر فأن ذلك يعبر عن حاجة هذا الطرف لشريكه ورغبته بالتواصل معه وقد يكون تواصل عاطفي أو جنسي.

الأقدام المتشابكة قد تعبر أيضًا عن إن كل طرف لم يكتفي من الطرف الآخر ويرغب بالمزيد من الاستمتاع والتواصل معه، سواء التواصل العاطفي أو الجسدي أو الجنسي.

هذه كانت أشهر وضعيات نوم تكشف طبيعة العلاقة بين الزوجين وذلك بحسب خبراء لغة الجسد وكيف يمكن تفسيرها. وفي النهاية لا تنسى إنه تبقى الأمور دائمًا في متناول الزوجين للتحكم بالوضع القائم بينهم وأخذ الأمور إلى ما يحقق النفع للطرفين.

فمهما كانت طبيعة العلاقة الموجودة حاليًا بينكم كزوجين يمكن تعديلها أو إصلاحها إن اقتضت الحاجة للوصول إلى شكل العلاقة المثالية بينكم، أما في حال كانت الأمور بخير والعلاقة على أحسن ما يرام فهنيئًا لكم كزوجين وبالتأكيد أنتم أعلم بما يمكنكم فعله لتبقى الأمور بشكلها الصحيح وبالتالي الاستمتاع بالعلاقة الزوجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.