أسلوب الحياة الصحة

أسباب عدم النوم .. هذه 7 أسباب لعدم قدرتك على النوم

عند الحديث عن أسباب عدم النوم والنوم عمومًا فأنه لدينا الكثير من التناقضات، ففي الوقت الذي نفضل فيه ونعجب بنمط حياة (أو قد نكون منهم) هؤلاء الأشخاص الذين لا ينامون إلا ساعات قليلة ويسهرون ليلًا لوقت متأخر سواء بحكم طبيعة عملهم أو الدراسة أو حتى السهر بدون سبب.

بالمقابل يسعى الغالبية بما فيهم هؤلاء الذين يسهرون لأوقات متأخرة لنمط حياة صحي وكثيرًا ما نجدهم يتبعون أنظمة غذائية معينة وحميات محددة وبرامج تدريب رياضي لأهدافهم الخاصة. متناسيين أو ربما متجاهلين إن نمط الحياة الصحي لا يمكن أن يطبق من ناحية واحدة وتجاهل النواحي الأخرى، بل لا بد من تكامل كل سلوكياتنا بما فيها عاداتنا في النوم حتى نصل إلى ذلك الأسلوب الصحي المنشود من الحياة.

أسباب عدم النوم .. هذه 7 أسباب لعدم قدرتك على النوم

في دراسة لجمعية النوم الوطنية في أمريكا نشرت نتائجها عام 2014 تبين إن 45% من الأمريكيين لا يحصلون على ما يكفيهم من النوم يوميًا، فضلًا عن إن كفاءة وجودة النوم أيضًا تلعب دور مهم في صحة الفرد، ذات الدراسة بينت إن 35% من الأمريكيين جودة النوم لديهم ضعيفة وليست كما يجب.

ولا بد من الإشارة بإن النوم ليس مجرد رفاهية أو لمنح الجسم قسط من الراحة، بل يتجاوز ذلك لكونه يمنح الجسم فرصة لإعادة ترميم الوظائف الحيوية عمومًا في الجسم. أما عدم حصول الجسم على ما يكفي من النوم فهو أحد مسببات الذبحة القلبية والسكري من النوع الثاني وضغط الدم، بالإضافة إلى التأثيرات التي يتركها عدم النوم جيدًا على الشخص في اليوم التالي من صعوبة التركيز والإرهاق العام.

لذا إليك 7 من أسباب عدم النوم التي تمنعك من الحصول على ما يكفي جسمك منه أو تحول هذه الأسباب دون نوم الشخص جيدًا أي تؤثر على جودة نوم الشخص.

اقرأ أيضًا: النوم عاريًا خلال الليل وفوائده التي لا تعرفها

أسباب عدم النوم

1 – أوقات غير منتظمة

مواعيد النوم غير المنتظمة واحدة من الأسباب الرئيسة التي تمنع الشخص من الحصول على ما يكفيه، الخلود للنوم عند الساعة 11 ثم الاستيقاظ عند الساعة 7 ثم تغيير هذه الأوقات في اليوم التالي والذي يليه والاستمرار على هذا الشكل من الفوضى بمواعيد النوم لا يساعد الجسم على التأقلم على مواعيد محددة من النوم والاستيقاظ، وبالتالي هذا يؤثر على صحة الجسم ويؤدي إلى حالات من الأرق فضلًا عن سوء جودة النوم.

من الضروري المحافظة على مواعيد محددة من النوم والاستيقاظ فهذا من شأنه يساعد في تأقلم الجسم على مواعيد محددة، وبالتالي النوم بشكل أفضل وتجنب حالات الأرق. وفي حال لم تحصل على القسط الكاف من النوم في أحد الأيام تجنب النوم مبكرًا في اليوم الثاني وحافظ على الوقت الذي تتبعه في نظامك لأن الجسم سيكون معتاد على النوم في وقت محدد ولن يستطيع تحقيق الاستفادة القصوى من النوم بوقت مختلف عن الوقت الذي اعتاده مسبقًا.

2 – الكثير من الكافيين

أرجح معرفتك المسبقة بأن الكافيين منبه للجسم ويحد من القدرة على النوم لذلك من الضروري ذكره ضمن هذه القائمة، فهو يمكن أن يبقى في الجسم حتى 8 ساعات ويمنع إفراز الأدينوزين وهي مادة كيميائية يفرزها الدماغ خلال النوم، وبالمقابل يزيد الكافيين من إفراز الادرينالين وهذا من شأنه أن يحد من قدرة الإنسان على النوم. لذلك ينصح بتجنب كل مصادر الكافيين فترة بعد الظهر إلى موعد النوم.

3 – التعرض لأضواء الشاشات

الساعة البيولوجية داخل الإنسان متماشية مع نظام الكون، فالشمس تظهر صباحًا حتى نستيقظ وتغيب مساء حينما يحين موعد النوم، ولكن الأجهزة الإلكترونية أفسدت هذا النظام الرائع، وبتنا نسهر لساعات وساعات يوميًا أما شاشات الحواسيب والهواتف والتلفزيونات التي تصدر أشعة تجاه عيوننا تجعلنا مستيقظين أكثر مما يجب وتحفز الدماغ ليبقى نشط لفترات طويلة تعيق قدرتنا على النوم بشكل جيد، وتجعل الجسم يكافح ليبقى واع ومستيقظ في الأوقات التي يجب علينا النوم حسب الساعات البيولوجية داخل كل منا.

لذلك ومع مغيب الشمس حاول تقليل التعرض لأشعة تلك الشاشات قدر الإمكان وتجنب كل مصادر الضوء غير ضرورية وحتى هاتفك المحمول لا تستخدمه وأنت في السرير واتركه بعيدًا عنك.

4 – الحيوانات الأليفة

في دراسة نشرت مؤخرًا في موقع Science daily بينت إن نحو نصف الأشخاص الذين يملكون أي من الحيوانات الأليفة في منازلهم يتشاركون مع حيواناتهم السرير أو على الأقل غرفة النوم، وعلى الرغم من فوائد اقتناء أي من الحيوانات الاليفة في المنزل على صعيد الصحة النفسية والجسدية وحتى على مستوى المشاعر والعواطف، ولكن عندما يتعلق الأمر بالنوم، فأن القطة أو أيً يكن لا تتبع ذات المواعيد التي نتبعها نحن عادة في النوم، وبالتالي هذا يؤثر على مواعيد نومنا ويزيد من اضطرابها.

بالإضافة إلى إن الحيوانات لديها كامل النهار لتنام خلاله وليس لديها أي نوع من الأعمال لتقوم بها كما الإنسان، بالتالي قد تستيقظ الساعة الثانية منتصف الليل لتبحث عمن يداعبها ولن يكون لديها أي مشكلة في ذلك. إن كنت من الأشخاص الذين يملكون أي من الحيوانات الأليفة في منازلهم تجنب النوم معه في ذات الغرفة وحاول جعله يعتاد على وقت محدد للنوم والاستيقاظ قريب من وقتك حتى لا يسبب لك فوضى في مواعيد نومك.

أسباب عدم النوم .. هذه 7 أسباب لعدم قدرتك على النوم

5 – الضغط والتوتر

كلنا نتعرض من وقت لأخر لبعض الضغوط والتوتر، ويحصل أن نستلقي في السرير للنوم ولكن قلقنا تجاه حدث ما أو مشكلة حصلت في اليوم السابق يمنعنا من النوم وهذا ما يعرف بالأرق، عندما نكون تحت كم من الضغوط فأننا لا نحصل على ما يكفينا من النوم وهذا بدوره يؤدي بنا إلى مزيد من الضغوط. لذلك في الحالة التي تشعر فيها بالقلق والضغوط تجاه أمر امنح نفسك قبل النوم بعض الوقت للاسترخاء والتأمل هذا من شأنه أن يخفف من إفراز الهرمون المسؤول عن الضغط والتوتر في الجسم ويمنحك فرصة للنوم بهدوء أكثر لاحقًا.

اقرأ أيضًا: 6 طرق فعالة للتخلص من ضغوط العمل والحياة ومتاعبهما

6 – ضيق النفس خلال النوم

أحد أهم أسباب عدم النوم هو ضيق النفس خلال النوم وهي حالة من اضطرابات جهاز التنفس تحصل لبعض الوقت بينما يكون الشخص نائم، ولأنه ليست بالضرورة تسبب استيقاظ الشخص من النوم عند حدوثها فهي تحصل للكثيرين دون معرفتهم. ولكن أخرين قد يستيقظون ليلًا من النوم بعد حدوث هذه الحالة معهم ولكنهم لا يعرفون سبب هذا النوم المتقطع، ولكن هناك بعض الأعراض التي تشير إلى إصابة الشخص بهذه الحالة مثل الشخير العالي والنوم المتقطع وجفاف الفم والتهاب الحلق. في حال ظهرت أي من هذه الأعراض على الشخص من الضروري مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة.

 7 – عدم ممارسة الرياضة

بالإضافة لفوائد الرياضة الكثيرة والمعروفة والتي لا مجال لذكرها هنا، فأن النوم الجيد واحد من الفوائد الرئيسية للرياضة أيضًا، فالرياضة ليست فقط تشكل مزيد من التعب على الجسم وبالتالي تدفعه للنوم، بل أيضًا تحسن من دورة النوم التي تحصل في الجسم بينما نكون في سبات عميق وهذا يزيد من جودة النوم وفاعليته للوظائف الحيوية. لذلك كان من الضروري أن نضيف قلة ممارسة الرياضة إلى قائمة أسباب عدم النوم هذه.