تابعونا على

الحياة الزوجية

هل المرأة تقذف مثل الرجل؟ وكيف يحدث ذلك؟

دائمًا ما يتم الحديث عن الرجل والقذف لديه واضطراباته، ومن جراء ذلك يتبادر إلى أذهان الكثير من الرجال فكرة القذف عند المرأة، ويتساءلون هل المرأة تقذف مثل الرجل؟ وكيف يمكن أن يكون ذلك؟

لا أدري تحديدًا ما الذي يجعل الفكرة تتبادر إلى أذهان الرجال، فإذا كان الرجل يقذف هل من الضروري أن تكون المرأة تقذف أيضًا خلال الممارسة الجنسية، على العموم تبادر هذا السؤال أيضًا إلى أذهان الأطباء والخبراء بهذا المجال، وتمت العديد من الدراسات حول هذه الظاهرة التي تشغل بال البعض أو الكثير من الرجال.

هل المرأة تقذف مثل الرجل؟ وكيف يحدث ذلك؟

هنا في هذا المقال سنجيب عن السؤال الذي أدى بك للوصول إلى موضوعنا هذا، ونتعرف سويًا على نتائج الدراسات التي تمت حول هذا الموضوع.

ما يقوله العلم عن قذف المرأة؟

بحسب بعض الإحصائيات التي ترجع إلى السنوات العشر الأخيرة، فأن نحو ثلث النساء في العالم قالن إنه سبق وحصل معهن القذف عند وصولهن للنشوة في علاقاتهن الجنسية السابقة. ولكن معظم تلك النساء ذكرن إن ذلك حصل مرة واحدة أو مرتين فقط.

في حين إن نساء أخريات ذكرن إنهن غير واثقات من ماهية السائل الذي خرج منهن خلال العلاقة، هل هو بول أو سائل من السوائل التي تنتج خلال العلاقة الجنسية.

وفي دراسة قام بها مجموعة من الأطباء الفرنسيين ونشرت نتائجها عام 2014، وشملت الدراسة سبعة نساء ممن قالن إنهن قذفن سائل عند وصولهن للنشوة الجنسية، ولكن التصوير بالأشعة فوق الصوتية بين إن ذلك السائل لم يكن إلا بول وليس أي سائل أخر. وأشار الأطباء القائمين على الدراسة إن هذا البول من المحتمل أن يكون ممزوج بشيء من إفرازات غدد “سكين” (المرأة لا تملك بروستات وإنما غدد موجودة في الجهاز التناسلي الأنثوي تقابل البروستات عند الرجال).

وبعد عام من الدراسة، في عام 2015 تحديدًا، نشر علماء تحليل لنتائج هذه الدراسة ذكروا فيه إن خمسة من النساء السبعة اللاتي شملتهن الدراسة تبين إن السائل الذي خرج منهن كان فعلًا بول، على الرغم من اعتقادهن الكامل بأن السائل ناتج عن عملية القذف عند الجماع.

أما النساء الاثنين الأخريات، فأن السائل الذي خرج منهن فعلًا لم يكون بول، وإنما كان عبارة عن مادة كيميائية طبيعية يرمز لها طبيًا بـ PSA، ويرجح الأطباء إن هذا السائل هو إفرازات من “غدد سكين” وهي غدد تناسلية عند الأنثى تناظر البروستات عند الذكور، وتكون هذه الغدد قرب الفتحة التي يخرج منها البول.

ما هو القذف عند النساء؟

بناء على ما سبق وذكرناه وبحسب نتائج الدراسات بهذا الشأن، يمكن لنا القول إن القذف لدى المرأة هو خروج السائل من الشرج أو المهبل في لحظة الوصول إلى النشوة خلال العلاقة الجنسية.

وعلى الرغم من ذلك يعتبر التساؤل هل المرأة تقذف مثل الرجل؟ وهل يخرج منها سائل؟ يعتبر هذا الموضوع اليوم موضوع شائك ومعقد وتنتشر حوله الكثير من الإشاعات والأقاويل الغير صحيحة، وهذا بسبب عوامل عدة ليس أولها الأفلام والمجلات الإباحية التي تروج للكثير من المعلومات غير الصحيحة فيما تصوره وتنتجه من أفلام ممثلة بدقة. حيث تصور هذه الأفلام والأعمال إن كل النساء تقذف في مرحلة ما من العلاقة الجنسية تمامًا مثل الرجل، وبالتأكيد هذا غير صحيح.

هل المرأة تقذف مثل الرجل؟

كما بينا فيما سبق من هذا المقال، وكإجابة على السؤال هل تقذف المرأة مثل الرجل؟ فأن احتمالية أن تقذف المرأة موجودة ويمكن أن يحصل ذلك، لكن من الضروري الإشارة إلى إن هذا الأمر ليس شائعًا بكثرة ولا يعتبر من الحالات الطبيعية بل يمكن القول إنه من الحالات النادرة.

حيث وبناء على الإحصائيات ونتائج الدراسات فأنه حتى النساء اللاتي ذكرن بحصول القذف لديهن، كان ذلك مرة أو مرتين على الأكثر في كل تاريخ علاقتهن الجنسية مع الشريك. وبناءً على ذلك يقول الأطباء في هذا الشأن إن المرأة يمكن أن تقذف مرة في العمر لا أكثر ومن المرجح ألا تقذف أبدًا.

وحتى اليوم لا توجد أي تقارير أو إحصاءات طبية تبين بوضوح نسبة اللواتي يقذفن، وفي تجربة مخبرية شهيرة شملت أكثر من 400 امرأة لم تسجل ولا عملية قذف واحدة من بين عدد النساء هذا عند وصولهن للنشوة.

في حين إن إحصائية أخرى من دولة التشيك تمت قبل أكثر من عشرين عام وتحديدًا عام 1994 قالت الإحصائية إن 6% من نساء التشيك أوضحهن إنهن سبق وحصل لهن القذف. ولا ننسى ما بينته دراسة الباحثين الفرنسيين التي أشرنا لها في بداية المقال عن إن الكثير من النساء يكون السائل الذي يخرج منهن عبارة عن بول وليس سائل من السوائل الجنسية.

ما هي كمية السائل إذا ما حصل القذف؟

كذلك في هذا الجانب من الموضوع لا يوجد شيء مؤكد، تنتشر بعض المعلومات القائلة بأن كمية السائل الذي قد يخرج من المرأة عند القذف يمكن أن يصل إلى معدل لتر واحد كامل، ولكن الكثير من المتخصصين يشككون بهذه المعلومة ويقولون إن مثل هذه الكمية الكبيرة أين يمكن أن تكون مخزنة في المرأة.

المعلومة الأخرى التي يرجحها الأطباء بهذا الشأن هم إن كمية السائل إذا ما حصل القذف لدى المرأة لن يتجاوز مقدار نصف كوب على الأكثر، وقد يكون أقل من ذلك بكثير في الغالب.

اقرأ أيضًا: لماذا تكره المرأة السائل المنوي وكيف يمكن التعامل مع ذلك؟

هل يؤثر القذف على المرأة؟

باعتبار إن قذف المرأة خلال العلاقة الجنسية ليس بالشيء الشائع ومن النادر أن يحصل، فمن الطبيعي أن تشعر المرأة بالحرج والارتباك عند حصول هذا الأمر معها عند وصولها للنشوة في العلاقة مع الزوج. بالإضافة إلى البعض من النساء يعتقدن بدايةً إن هذا السائل هو من البول وبالتالي من الطبيعي أن تظن المرأة بأن ما قامت بفعله شيء مقرف ومقزز.

هل المرأة تقذف مثل الرجل؟ وكيف يحدث ذلك؟

كذلك من المحتمل أن يؤثر ذلك على رغبة المرأة في إقامة علاقة جنسية مع الشريك في المستقبل، خصوصًا إذا تكرر القذف معها أكثر من مرة، وإذا ما أظهر الرجل أي شكل من الاستياء أو الامتعاض عند حدوث ذلك، تغدو المرأة قد مرت بتجربة سيئة وربما يدفعها ذلك إلى محاولة تجنب العلاقة الجنسية قدر الإمكان.

اقرأ أيضًا: ما الذي يجب عليك فعله إذا ما كانت زوجتك ترفض العلاقة الزوجية؟

وهنا يأتي دورك أنت كرجل في تقبل هذا الأمر إذا ما حصل مع الزوجة، خصوصًا بعد أن تعرفت في هذا الموضوع عن هذا الأمر وإمكانية حدوثه مع المرأة، وحتى لو كان السائل من المرأة هو بول وليس إفرازات نتيجة العلاقة الجنسية لا بد للرجل من تقبل الوضع؛ لأن المرأة تكون فعلت ذلك دون إرادتها خلال الممارسة الجنسية عند اختلاط الأحاسيس لديها بين حاجتها للتبول وحاجتها للقذف، وبالتالي يخرج البول عوضًا عن السائل.

ما علاقة القذف بالبول؟

سابقًا وحتى عام 1980 كان يُظن إن هذا السائل الذي يخرج من النساء خلال العلاقة الجنسية هو بول، وكانت النساء يخضعن للعلاج بناءً على هذا الافتراض، حيث يصف الطبيب بعض التمارين لعضلات الحوض التي تزيد من قدرة المرأة على التحكم بعملية التبول.

وما كان يعزز هذا الافتراض أنداك هو إنه في كثير من الحالات كانت النساء فعلًا وحتى الرجال يخرج البول منهم لا إراديًا، مثل عند الضحك لدرجة مفرطة أو العطس أو السعال الحاد حيث قد يخرج بعض البول من الشخص وبطريقة لا إرادية في مثل هذه المواقف.

ولكن في العام 1982 ثلاثة من الخبراء في مجال طب المسالك البولية في أمريكا، صححوا هذا الافتراض وقالوا إن السائل الذي يخرج من المرأة في ذروة العلاقة الجنسية ليس من الضروري أن يكون بول على الرغم من احتمالية ذلك، وأكد هؤلاء الخبراء من ذلك الوقت إن هذا السائل ما هو إلا إفرازات من غدد في الجهاز التناسلي الأنثوي أشبه ما تكون بالبروستات عند الرجال (غدد سكين).

أما البول فمن المحتمل أن يظهر بطريقة لا إرادية خلال العلاقة الجنسية، وخاصة عند المداعبة التي تتم في الغالب قبل البدء بالعلاقة الجنسية المباشرة.

وبذلك نكون أجبنا على السؤال الذي يتبادر إلى أذهان الكثيرين من الرجال، ألا وهو هل المرأة تقذف مثل الرجل؟

في حال لديك أي استفسارات أخرى حول هذا الموضوع أخبرنا عنها في التعليقات، وسنحاول الإجابة عنها قدر الإمكان.

إضافة تعليق

اضغط هنا لإضافة تعليق