تابعونا على

الصحة

طرق للتخلص من رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة من الأمور المزعجة التي تظهر للكثير من الأشخاص، وقد تكون الرائحة دائمة بحيث يمكن ملاحظتها من قبل الأخرين في أي وقت، أو قد تكون وفي أفضل الأحوال في الصباح فقط عند الاستيقاظ.

وأيًا يكن فأنه لا يمكننا الإنكار بأنها رائحة مزعجة ومنفرة ولا يمكن أن تطاق من قبل الأخرين، والمشكلة في الموضوع إن هذه الرائحة لا يمكن أن تلاحظ من قبل الشخص ذاته بل تكون الأمور طبيعية في نظره ولا يلاحظ أية مشكلة، وإنما يمكن ملاحظتها من قبل الأشخاص الأخرين فقط.

ما الذي يمكنك فعله للتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

لهذا السبب تكون لمعظمنا هذه الرائحة مصدر قلق وإزعاج وهاجس من أن ينفر الأخرون مننا بسبب الرائحة التي قد لا نلاحظها نحن. لذا قبل أن نتعرف على الطرق التي يمكننا بواسطتها التخلص من هذه الرائحة، دعنا نتعرف على الوسائل التي يمكن من خلالها ملاحظة إن كان لأفواهنا رائحة أم لا.

كيف تعرف إن كان لفمك رائحة أم لا؟

السبب في عدم قدرة الشخص على ملاحظة رائحة فمه هي إن مثل هذه الرائحة لا تظهر بشكل مباشر وإنما تصدر عن الشخص بشكل تدريجي وشيئًا فشيء، لذا سرعان ما يعتادها الدماغ وبالتالي لا يدرك وجودها حتى لو غدت الرائحة قوية بما فيه الكفاية.

ولمعرفة ما إذا كان لفمك رائحة أم لا، يمكنك أن تبلل إصبعك باللعاب من فمك وتتركه لعدة لحظات في الهواء بينما يجف قليلًا، ثم استنشاق الأصبع مكان اللعاب إن لاحظت رائحة فهذا يعني إن لفمك رائحة.

وبطريقة أخرى يمكنك إخراج لسانك لخارج الفم بقدر استطاعتك وملاحظة مؤخرة اللسان باستخدام مرآة، إن كانت مؤخرة اللسان بيضاء فهذا يعني إن لفمك تلك الرائحة، أما إذا ما كانت مؤخر اللسان حمراء بلونها الطبيعي أي غير بيضاء فلا وجود لرائحة كريهة لفمك.

وإن أردت طريقة أخرى لمعرفة إن كان لفمك رائحة يمكنك ببساطة سؤال أحد الأشخاص حولك عن ذلك، وبتقريب انفه من فمك قليلًا يمكنه معرفة ذلك وإخبارك إن كان لفمك رائحة كريهة.

للتخلص من الرائحة الكريهة للفم

والآن بعد أن عرفنا كيفية معرفة إن كان لفمنا رائحة أم لا، لنتعرف على أفضل الطرق المؤكدة للتخلص من تلك الرائحة المزعجة.

السبب في ظهور رائحة الفم الكريهة وبحسب الأطباء هو البكتيريا التي تنمو في الفم من تراكم مخلفات الأطعمة التي تبقى عالقة بين الأسنان، لذا الخطوة الأولى للتخلص من الرائحة الكريهة للفم هو العناية بنظافة الأسنان، ويكون ذلك عبر تنظيفها بعد كل وجبة وقبل النوم وعند الاستيقاظ.

يقول الأطباء إن استخدام الفرشاة والمعجون لتنظيف الأسنان والعناية بها لا يمنع من ظهور تلك الرائحة، لذلك ينصح الأطباء باستخدام الخيط لتنظيف الأسنان. حيث الفرشاة لا تنظف الأسنان بشكل جيد مما يعلق بها من أطعمة وذلك لعدم وصول الفرشاة لكل أجزاء الفم، لذا تبقى بقايا الأطعمة في تلك المناطق فتنمو البكتيريا التي تسبب الرائحة الكريهة تلك.

من أسباب ظهور الرائحة هو جفاف الفم أيضًا لذلك تظهر بشكل قوي في الصباح عند الاستيقاظ وذلك لمرور وقت طويل دون تناول أي سوائل ترطب الفم نتيجة النوم، لذا ينصح بتناول كمية كافية من السوائل التي ترطب الفم وتزيد من إفراز الغدد اللعابية المقاومة للبكتيريا.

الخضروات والفواكه بمجملها تحوي كميات جيدة من السوائل لذا تساعد على ترطيب الفم وزيادة نشاط الغدد اللعابية، لذلك ينصح بها في هذا الشأن أيضًا.

وأيضًا للتخلص من رائحة الفم يمكن استعمال المستحضرات الطبية المتوافرة في الصيدليات لهذا الغرض، مثل غسول الفم أو حبوب السكاكر أو العلكة التي تستخدم لهذه الغاية. صحيح إن هذه المواد سريعة المفعول ولكنها مؤقتة، أي يزول مفعولها خلال مدة قصيرة لا تتجاوز الساعات أو أقل في بعض الأحيان.

وأخيرًا لابد من التنبيه لضرورة العناية بنظافة الفم والأسنان في كل الحالات وحتى مع عدم ظهور رائحة للفم لضمان عدم نمو أية بكتيريا في الفم وبين الأسنان قد تكون سبب لظهور الرائحة الكريهة لفمك.