بعيدًا عن العلاجات الطبية 7 أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف

تعد مشكلة سرعة القذف إحدى المشاكل الجنسية واضطرابات القذف التي يواجهها بعض الرجال فيما يخص حياتهم الجنسية، وتحول دون استمتاعهم بعلاقتهم الجنسية مع الشريك وكذلك دون إشباع رغبة الشريك، وهو الشيء الذي ينعكس بشكل سلبي على ثقتهم بنفسهم وثقة الشريك بهم كونهم غير قادرين على تحقيق المطلوب في العلاقة هذه. وهذا ما دفعنا للبحث عن أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف وكتابة هذا الموضوع.

فمن غير المعقول تجاهل هذه المشكلة في حال كانت موجودة لأن أثارها السلبية تكون على الطرفين وليس أحدهم فقط. سرعة القذف هي المشكلة الأكثر شيوعًا بين الرجال من بين الاضطرابات الجنسية المختلفة التي تحدث لهم، حيث تقول الإحصائيات إن نحو 20 إلى 30% من الرجال يعانون من هذه المشكلة.

وتكون المشكلة عبارة عن سرعة في القذف في أسوء الأحوال لا يزيد عن دقيقة من بعد الولوج في المهبل الأنثوي، وفي أحسن الأحوال تصل مدة الجماع للذين يعانون من سرعة القذف إلى 3 دقائق لا أكثر من لحظة الولوج. وبحسب الجمعية الأمريكية للطب النفسي فأن سرعة القذف هي كل عملية قذف تحصل دون رغبة من الرجل بالقذف أو دون قدرة الرجل على التحكم بها.

ولحسن الحظ فأن مشكلة سرعة القذف يمكن علاجها في غالب الأحوال وليست بتلك المشكلة المستعصية. لذا سنذكر في هذا المقال مجموعة وصفات أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف لدى الرجال.

7 أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف

1 – البصل الأخضر

بعيدًا عن العلاجات الطبية 7 أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف 1

يعد البصل الأخضر أحد الخضروات التي تثير الشهوة الجنسية وتساعد الرجل على التحكم في عملية القذف وزيادة القدرة الجنسية وإطالة العلاقة من خلال تأخير القذف، حيث يعد البصل منشط للدورة الدموية وبذلك يزيد من تدفق الدم إلى القضيب. يمكن تناول البصل مع الوجبات اليومية أو قبل كل وجبة أو إضافة كمية منه إلى السلطة للحصول على فوائده والتمتع بعلاقة جنسية مثالية.

2 – نبات العبعب المنوم

بعيدًا عن العلاجات الطبية 7 أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف

وتعرف هذه العشبة أيضًا بالأشواجندا، وهي نبتة هندية تنمو في مناطق جبال الهمالايا خلال فصل الشتاء، تستخدم في الطب الهندي والصيني على نطاق واسع وللكثير من العلاجات مثل علاج الاكتئاب وخفض التوتر وللتخلص من الخمول وضعف القوى البدنية. وكذلك توصف لزيادة القدرات الجنسية وزيادة القدرة على التحكم بعملية القذف خلال العلاقة الجنسية وكذلك تعالج ضعف الانتصاب.

3 – الزنجبيل والعسل

بعيدًا عن العلاجات الطبية 7 أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف 1

بالتأكيد سبق وسمعت عن الفوائد الكثيرة والمتعددة للزنجبيل والعسل ليس فقط للقدرات الجنسية وإنما لصحة الفرد عمومًا. أما فيما يخص الجنس فالزنجبيل يساعد في تحسين الدورة الدموية ونشاط الدم في الجسم، وكذلك وصول الدم المحمل بالعناصر الغذائية الضرورية إلى القضيب وباقي الجهاز التناسلي المسؤول عن عملية الانتصاب والقذف مما يساعد في تحسين القدرة الجنسية وزيادة القدرة على التحكم بعملية القذف. امزج نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل مع ملعقة من العسل بكوب حليب دافئ وتناوله قبل النوم وستلاحظ الفرق.

4 – البامية

بعيدًا عن العلاجات الطبية 7 أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف 1

بعد طحن عدة حبات من البامية خذ ما مقداره 10 غرام منها وامزجه مع كوب حليب بالسكر وتناول مثله يوميًا قبل النوم، سيساعدك ذلك على زيادة التحكم بعملية القذف لديك. يجب الاستمرار على هذا العلاج لمدة شهر على الأقل.

5 – الثوم

بعيدًا عن العلاجات الطبية 7 أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف 1

يساعد الثوم على التخلص من سرعة القذف أو القذف السابق لأوانه وذلك عبر مضغ 3 – 4 أضراس منه، هذا عدا عن الفوائد الأخرى للثوم التي سيجنيها الجسم منه. للتخلص من الطعم اللاذع للثوم يمكن تسخينه لعدة دقائق مع قليل من السمن، هذا لن يفقده خصائصه العلاجية فيما يتعلق بتأخير القذف وتحسين الانتصاب لدى الرجل.

6 – البيض مع الجزر

بعيدًا عن العلاجات الطبية 7 أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف 1

قم بتقطيع جزرتين مع نصف بيضة مسلوقة وأضف نصف ملعقة من العسل وتناول هذه الوصفة بشكل يومي لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر وستلاحظ الفرق فيما يتعلق بتحسين عملية القذف لديك، بمجرد ملاحظتك تحسن في تأخير القذف أو قدرتك على التحكم فيه يمكنك البدء بالحد من تناول الوصفة تدريجيًا حتى التوقف عنها نهائيًا.

7 – جذور الهيليوم

بعيدًا عن العلاجات الطبية 7 أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف 1

نبات الهيليوم ويعرف ببعض بلداننا العربية بـ “السكوم”. خذ نحو 20 غرام من جذور نبات الهيليوم واسلقها مع كوب من الحليب، قم بشرب الحليب بعد تصفيته من جذور الهيليوم، وكرر ذلك مرتين يوميًا لتستعيد قدرتك على التحكم بعملية القذف لديك.

طرق أخرى لمعالجة سرعة القذف

بالإضافة إلى ما ذكرناه من مجموعة أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف هناك عدة طرق أخرى يمكن اللجوء لها للتخلص من ذلك وزيادة القدرة على التحكم بعملية القذف. ومن هذه الطرق الآتي

تمرين كيجل

تمرين كيجل يساعد على تقوية عضلات الحوض والمثانة وبالتالي تحسين عملية الانتصاب وزيادة القدرة على التحكم بعملية القذف لدى الفرد، إضافة لفوائد أخرى لهذا التمرين منها المحافظة على صحة الجهاز التناسلي.

وهو تمرين سهل وغير مكلف كونه لا يحتاج إلى أي شكل من الآلات وبالتالي يمكن ممارسته في أي وقت ومكان. وللقيام بهذا التمارين لا بد لك من تحديد قاع الحوض لديك وعضلاته وهي موجودة في أسفل البطن وفوق العضو الذكري. ويتم التمرين عبر شد هذه العضلات في هذه المنطقة وإرخائها عدة مرات، يمكن ممارسة هذا التمرين أثناء التبول أو التبرز ليساعد على إفراغ المثانة والتخلص من الفضلات بشكل جيد. وكذلك يمكن ممارسته في أي وقت أخر سواءً جالسًا أو واقفًا.

استمر بممارسة هذا التمارين من 4 إلى 6 أسابيع حتى تبدأ النتائج بالظهور، ويمكن الاستمرار بممارسته حتى بعد تحسن عملية التحكم بالقذف وذلك للحصول على الفوائد الأخرى المتعددة للجسم.

حلول عضوية لتأخير القذف

لتأخير عملية القذف وتجنب سرعته يمكن للرجل خلال الجماع إخراج القضيب لعدة ثواني من المهبل عند الشعور بأنه على وشك القذف ثم أعادة الولوج إلى المهبل مرة ثانية وهكذا توالي حتى نهاية الجماع، حيث سيساعد هذا على زيادة مدة العلاقة الجنسية وإشباع رغبة الطرفين بالوقت الكافي.

كذلك يمكن للرجل اللجوء للاستمناء قبل عملية الجماع بنحو ساعتين، سيساعد ذلك على إطالة العلاقة الجنسية وتأخير القذف أكثر من المعتاد.

الرجال الذين يعانون من أمراض البروستاتا هم أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل واضطرابات في القذف، يمكن لهم استخدام زيت الخروع لهذا الأمر حيث يقومون بدلك منطقة غدة البروستاتا والمثانة وحول القضيب وتحت الخصية وبين الخصية وفتحة الشرج للتخلص من اضطرابات القذف التي تحصل بتأثير من مشاكل البروستاتا.

وبذلك نكون قد تعرفنا إلى عدة طرق لمواجهة مشكلة سرعة القذف التي يعاني منها نحو 20 إلى 30% من الرجال كما ذكرنا في بداية المقال، إضافة إلى مجموعة أعشاب طبيعية لمعالجة سرعة القذف لدى الرجال. في حال لديك أي استفسارات أو تعاني من أي مشاكل أخرى متعلقة بهذا الموضوع يمكن إخبارنا بها في التعليقات لنقدم الحلول الممكنة.

أضف تعليق