10 خطوات لوقف الشعور بالجوع خلال الحمية أو الريجيم

يعاني جميع من يرغبون إنقاص وزنهم من مشكلة عدم القدرة على تحمل الجوع خلال فترة الحمية أو الريجيم، خاصة مع انتشار المحلات التجارية في كل مكان والتي تعرض أطايب الطعام على واجهاتها مما يجعلهم يتأثرون كثيرًا.

وفي معظم الأحيان ينتهي الريجيم بالفشل والعودة إلى نمط الحياة السابق وتناول الطعام الغير صحي بكميات قد وربما مؤكد تتسبب بزيادة الوزن.

لوقف الشعور بالجوع خلال الحمية أو الريجيم

وجميعنا نسمع عن أشخاص فقدوا الكثير من وزنهم بسبب الريجيم ولكنهم توقفوا عن ذلك مما تسبب في عودة وزنهم، وأحيانًا يزيد وزنهم أكثر من السابق. فما السبب الذي يقف وراء ذلك؟ وهل يمكن تلافي الوقوع في هذه المشكلة؟

الإجابة عن هذه لأسئلة بسيطة جدًا فكل الأشخاص الذين جربوا الحمية أو الريجيم يشتكون من الشعور بالجوع لفترة طويلة من الزمن حتى لو كانت الحمية التي يتبعونها تحتوي على كل المغذيات اللازمة لهذا الشخص.

لذا هذه مجموعة من النصائح التي تساعد على إيقاف الشعور الدائم بالجوع، ويكفي فقط التقيد بهذه النصائح حتى تستطيع التخلص من مشكلة الشعور بالجوع نهائيًا.

المحافظة على نظام غذائي متوازن

حافظ على أن يكون نظام الحمية أو الريجيم متكاملًا بحيث يحتوي على كل العناصر التي يحتاجها الجسم، لذا ينبغي أن يكون غذاؤك حاويًا على العناصر المعدنية والفيتامينات الموجودة في الخضار والفواكه، وعلى البروتين والزيوت والمواد الدهنية الصحية.

وهذا لا يعني الاعتماد على مجموعة معينة من الأصناف وتناولها دائمًا، بل يجب التنويع في الطعام الذي تتناوله بحيث يكون متجددًا كل يوم.

تناول السلطات المختلفة قبل كل وجبة طعام

الالتزام بتناول نوع معين من سلطات الخضار قبل أن تتناول وجبتك الرئيسية يساعد على الشعور السريع بالشبع.

إضافة إلى إن السلطة تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن عدا عن أنها قليلة السعرات الحرارية، وحاول أثناء تحضير السلطات أن تضيف كمية من زيت الزيتون وعصير الليمون.

تناول وجبات صغيرة صحية بين الوجبات الرئيسية

من أجل التخفيف من الشعور بالجوع يمكنك تحضير وجبة خفيفة وصحية وتناولها بين الوجبات الرئيسية. أحرص على أن تحتوي هذه الوجبات على الفواكه والمكسرات التي تمد الجسم بالطاقة كما أنها تفيد كثيرًا في هضم المواد الغذائية وامتصاصها.

أبتعد عن الوجبات السريعة

الوجبات السريعة التي يتم تحضيرها في المطاعم تكون عادة كبيرة الحجم كما إنها تحتوي على نسبة سعرات حرارية عالية، عدا عن أنها سريعة الهضم مما يتسبب في حاجتك إلى تناول المزيد منها.

فهي مصنعة من الدهون والمواد التي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات والملح؛ لذا إذا إن أردت أن تستمر في خسارة الوزن إياك والوجبات السريعة.

لا تتعامل مع الأطعمة بشكل عاطفي

قد تشعر بالمفاجئة عندما تسمع هذه الجملة فكيف يمكن للإنسان أن يكون عاطفيًا مع الطعام؟

 نقصد بالعاطفة تجاه الطعام الحديث عن الرغبة الشديدة في تناول نوع معين من الأطعمة لمجرد المتعة لا أكثر وليس لأنك تشعر بالجوع، ومن الأسباب التي تؤدي لهذه العاطفة الشعور بالملل أو وجود أطعمة غير صحية أمام الشخص.

للتخلص من الجوع العاطفي يمكن شرب كوبين من الماء لملء المعدة ويمكن تناول أي خضراوات أو نوع الفاكهة.

حاول تأخير طعامك قدر الإمكان

إذا بدأت تشعر بالجوع وشعرت برغبة في تناول الطعام يمكنك أن تأخر من شعورك الملح لتناول الطعام عن طريق حيلة بسيطة، فيمكن على سبيل المثال شم رائحة تفاحة أو موزة وهذا ما يشبع رغبتك بتناول الطعام قليلًا.

يمكن أيضا الخروج من المنزل والسير لمدة ربع ساعة مما يتسبب في تشتيت انتباهك الذي كان منصبًا على الطعام.

ابتعد عن القلق والتوتر

كن دائمًا مرتاح نفسيًا ولا تشهر بالقلق والتوتر قدر المستطاع؛ وذلك لأن جسمك خلال التوتر يفرز هرمون الكورتيزول، وهذا الهرمون يزيد الرغبة بتناول الطعام والشعور بالجوع.

لذا ضع كل العوامل التي تمنع أو تخفف من توترك وبالتالي شعورك بالجوع، يمكنك على سبيل المثال التوقف عن متابعة الأخبار والاستماع إلى بعض الموسيقى الهادئة التي تعطيك عند سماعها راحة نفسية.

يمكنك دعوة أصدقائك المضحكين الذين تشعر بالراحة معهم لتسترجعوا بعض من الذكريات الطريفة والمضحكة التي مررتم بها وهذا من شأنه أن يقلل من توترك ويعطيك الراحة النفسية ويشتت انتباهك عن الشعور بالجوع.

خذ وقتًا كافيًا من النوم

النوم هي إحدى الحيل لتتخلص من الشعور بالجوع. فعندما تشعر بالجوع كل ما عليك فعله هو أخذ قسط من النوم حتى لو كان لمدة قصيرة.

ضع هذه القاعدة بين يديك وهي أن قلة النوم تتسبب في التقليل من مستويات هرمون الليبتين الذي يسبب الشعور بالشبع، مما يزيد من كمية هرمون الجربلين الذي يسبب الشعور بالجوع. لذلك عليك أن تنام لفترة كافية وذلك لتخفيف شعورك بالجوع وللمحافظة على صحتك الجسمية والعقلية بشكل عام.

تجنب نقص السكر

حافظ على صحتك وانتبه لمستويات السكر في الدم لأن أي انخفاض في سكر الدم عن الحد الطبيعي فإن ذلك يزيد من شعورك بالجوع كما يعرضك لخطر الإصابة بالدوار. لذلك أحرص على أن تكون حميتك الغذائية تحتوي على كمية مناسبة من السكر الطبيعي.

تجنب النشاط المفرط للغدة الدرقية

إن كنت تعاني من زيادة في إفرازات الغدة الدرقية لهرموناتها عليك أن تعالج هذه المشكلة فورًا لأن هرمونات الغدة الدرقية تلعب دورًا في الاستقلاب وعمليات الهدم والبناء في الجسم وهذا النشاط المفرط للغدة الدرقية يمكن أن يستهلك الغذاء الموجود في جسمك بسرعة كبيرة ويجعلك ترغب في المزيد من الطعام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.