عدة أخطاء يقوم بها الرجال المتزوجون تعرف إليها وتجنبها

عندما نقول كلمة رجل فهذا لا يعني الحديث عن القوة والصلابة، ولكن يمكن أن نتكلم عن بعض الجوانب التي تتعلق بالمشاعر لديهم، فمعظم الرجال يرتكبون أخطاء دون أن يدركوها أو يدركوا الأسباب التي أدت إلى نشوئها، وحتى لو كنت رجلًا نموذجيًا، فإنك على الأرجح تقوم باتخاذ العديد من القرارات وتقوم بالعديد من الأشياء التي تتسبب في نشوء الخلافات الزوجية مع شريكتك. ولهذا سنتحدث في هذا المقال عن أخطاء يقوم بها الرجال المتزوجون والتي تتسبب في معظم المشكلات الزوجية.

اسأل شريكتك الآن، ما هي العادات والأشياء التي لا ترغب في أن تقوم بها. فقد يؤدي تغيير هذه العادات لإحداث فرق كبير في علاقتك الزوجية، وهذا سيكون خيرًا لكن منكما.

أخطاء يقوم بها الرجال المتزوجون

إضافة إلى ذلك، يجب الاعتراف بهذه الأخطاء وبذل كل الجهود الممكنة لتصحيحها، وهذا لن يساعدك فقط في حل مشاكلك الزوجية، بل أنه أيضًا مفيد لصحتك وصحة زوجتك.

التأثيرات الصحية للمشكلات الزوجية

مع مرور الوقت، تزداد المشاعر السلبية بين الزوجين بشكل طبيعي، وفي حال لم يتمكن الزوجان من حل مشكلاتهما فإنها يمكن أن تتطور إلى مشاكل جسدية ونفسية، ويقول عالم النفس غلوريا فاندرهورست الحاصل على الدكتوراه في علم النفس: “إن المشكلات الزوجية التي لا يتم علاجها تتسبب في الإجهاد الذي يُتعب كلا الزوجين”، ويضيف قائلًا: “عادةً، إذا مر وقت طويل دون حل هذه الخلافات، فإنها قد تتسبب بالتوتر والقلق أو الاكتئاب لأحد الزوجين أو لكليهما.”

وفيما يلي عدة أخطاء يقوم بها الرجال المتزوجون والتي يمكن من خلال التعرف إليها أن تقوم بتصحيحها.

أخطاء يقوم بها الرجال المتزوجون

 

هذا لا يعني بأن الرجل هو الوحيد الذي يخطئ، فالمرأة تخطئ أيضًا، ومهما كانت الأخطاء كبيرة وصعبة الحل فإن هناك دائمًا أمل لحلها، أو على الأقل التخفيف من حدتها لتتمكنوا من تلافي أي شجار أو مشكلات غير ضرورية، لهذا يجب على كل شخص أن يتدارك أخطاءه قبل التركيز على أخطاء الطرف الأخر.

عدم إظهار العاطفة

إن التعاطف والقدرة على التعرف وتبادل المشاعر مع شخص آخر، هو الجزء الأكثر أهمية في أي علاقة. وبشكل عام، تكون المرأة أفضل بكثير من الرجال في إظهار تعاطفها ومحبتها.

فإذا قالت لك زوجتك أنها تشعر بالتجاهل فعليك في تلك اللحظة تظهر نوعًا من التعاطف معها وتتقرب منها قدر الإمكان وأن تشعرها بأنها شخص مهم بالنسبة لك.

إضافة لذلك ينبغي على الرجل أن يظهر نوعًا من التقدير لأي أعمال تقوم بها زوجته سواء كانت العناية بالأطفال أو القيام بالأعمال المنزلية أو حتى عندما توافقك في رغباتك وأهوائك الجنسية. فالموضوع لا يتطلب سوى القليل من الإطراء وستلاحظ أن معظم مشاكلك سوف تحل.

لعب دور القيادة

بوعي أو بغير وعي، الرجال في كثير من الأحيان يقومون بتعيين أنفسهم في مركز القيادة في العلاقة. وهذا خطأ كبير، فالعلاقة بين الزوجين يجب أن ترتكز على مبدأ القيادة المشتركة، وتقول دراسة برازيلية حديثة أن الرجال المتزوجين لا يرغبون بأن يكون للمرأة أي علاقة في الأمور المالية، وأن الرجال يشعرون بالضعف عندما تكون المرأة حرة أكثر في استخدامها للمال.

فعندما تقوم بأي شيء سواء كان صغيرًا أو كبيرًا، فلا مانع من أخذ رأي زوجتك بين الحين والأخر.

الأنانية الجنسية

في غرفة النوم بعض الرجال ينسون متطلبات زوجاتهم وينخرطون في النشاط الجنسي الذي يمتعهم. ولا يدركون أن المرأة بحاجة إلى المزيد من الجهد لإثارة رغبتها ولكي تصل للنشوة الجنسية. فالرجال عادة يصلون إلى مرحلة النشوة بسرعة أكبر بكثير من النساء، وهذا يعني بأن معظم العلاقات الجنسية تنتهي بأن يصل الرجل للمتعة الكلية ويتوقف عن ممارسة الجنس ومداعبة الزوجة التي لم تصل بعد إلى غايتها الجنسية.

لذا عليك إبداء المودة التي تجعلها تشعرك بالحب. كما عليك أن تسألها عن الأمور التي تسعدها خلال العلاقة الجنسية لكي تستطيع الفوز بقلبها وتقدم لك كل ما ترغب، وطبعًا هذا سينعكس إيجابيًا على العلاقة الزوجية بشكل عام.

عدم الأصغاء لها

يقال بأن الرجل الذي يستمع لكلام زوجته وينفذ لها ما تطلب بأنه رجل ضعيف، لكن هذا خطأ كبير، فالاستماع إلى الزوجة ورغباتها لا يعتبر بأي شكل من الأشكال نوعًا من الرضوخ، ولا يتسبب أبدًا في إنقاص رجولتك.

وعليك أن تعلم أن معظم المشكلات المستعصية بين الأزواج، تحدث نتيجة عدم إصغاء الزوج لما تقوله الزوجة، مع أن الإصغاء للزوجة وتبادل الآراء معها قد يساهم بشكل كبير في حل الكثير من المشكلات.

عدم الاهتمام بمشاعر الزوجة

الاستماع للمرأة عندما تعبر عن مشاعرها هو أمر جيد جدًا في فهم المرأة وأفكارها، إذ أن المرأة تستطيع تحمل كل الضغوط والمشكلات، لكنها لا تستطيع احتمال وجود رجل في حياتها لا يفهم ويقدر مشاعرها. وهذا يرجع إلى كون المرأة مخلوق عاطفي وحساس جدًا، ويجب على كل رجل أن يفهم هذا الأمر جيدًا ويتعامل معه بتقبل وانفتاح.

التحكم بها

أن تكون رجلًا لا يعني بأن تتحكم بالمرأة في كل الأمور، فهي كائن مستقل بذاته لها تفكيرها ومشاعرها، واعلم جيدًا بأن الزوجة سوف تشعر بالمعاناة الكبيرة إذا كنت تتحكم بها حتى لو لم تفصح لك عن ذلك، لهذا عليك التوقف عن لعب دور الرجل المتحكم، فهذه عادة قديمة لا تصلح لأن تطبقها في هذا العصر، فكن الرجل العصري الذي يفهم المرأة ويقدر استقلاليتها ويسمح لها بأن تتخذ القرارات وتساعدك في حل المشكلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.