الصحة

الساونا للتخسيس والتنحيف .. هل يمكن للساونا فقط أنقاص الوزن؟

ربما تعرف أنت بأن الساونا من الرفاهيات التي يلجأ لها الناس بهدف الاسترخاء والحصول على أجواء استثنائية من الراحة والهدوء وسط جو من البخار والمياه الدافئة، هذا بالإضافة إلى إنها تساعد على التخلص من الضغط والتوتر والتعب النفسي الذي قد يكون يعاني منه الشخص، ولكن هل يمكن اللجوء إلى الساونا للتخسيس وتخفيف الوزن؟

مع كثرة الطرق والوسائل والحلول التي يتحدث عنها الجميع بخصوص التخسيس وإنقاص الوزن بدءً من صفحات الإنترنت حتى مدربي الرياضة والتمارين الرياضية والحميات فأن الساونا هي أقل الأمور شيوعًا بهذا الخصوص والقليل فقط من يعرف عن فوائد الساونا للتخسيس والحد من الوزن الزائد.

الساونا للتخسيس والتنحيف .. هل يمكن للساونا فقط أنقاص الوزن؟

بل وهناك من لا يقتنع بفوائد الساونا للتخسيس ويتسأل كيف يمكن أن يساعدنا الجلوس داخل الساونا وفي هذا الجو المريح الدافئ على الإنفاص من أوزاننا. في الحقيق من يشككون في الأمر لهم كل الحق فأن الأمر قد يكون غريب بدايةً على الكثيرين، وهذا ما سنقوم بتوضيحه في هذا المقال، كيف يمكن للساونا مساعدة الأشخاص الذين يرغبون بالتخفيف من أوزانهم؟ والأهم من ذلك ما مدى صحية هذا الأمر!

اقرأ أيضًا: هل بالون المعدة للتخسيس مناسب لك أم لا؟ تعرف لكل شيء هنا

الساونا للتخسيس

الساونا والماء في الجسم

عملية التخسيس عبر الساونا هي ليست كما أي من وسائل إنقاص الوزن الأخرى، حيث لا يقوم الشخص خلال جلسات الساونا ببناء عضلات الجسم ولا يكون هناك معدل عال جدًا من حرق السعرات الحرارية كما هو الأمر خلال التمارين الرياضية، بل فأن كل ما يخسره الجسم خلال الساونا هو من كميات الماء الموجودة في الجسم وذلك عبر عملية التعرق التي تحصل بشكل مكثف للجسم خلال الساونا.

وبالتالي فأن كل ما يخسره الجسم من وزنه عبر الساونا هو الماء فقط، وليكون الأمر صحيًا فأنه يتوجب على الشخص شرب كميات كافية من الماء تعادل تلك التي خسرها، وإلا سيكون الأمر مجرد إنقاص من رطوبة الجسم الأمر الذي قد يودي به إلى الجفاف. وفي حال لم يقم الشخص بالتعويض عن كميات الماء التي فقدها خلال جلسات الساونا فأنه يعرض جسمه للخطر ويزيد من صعوبة خسارة الجسم للوزن لاحقًا كون الماء عنصر أساسي في خسارة الوزن.

نستنتج من ذلك بأن الساونا صحيح يمكن أن تساعد على تخسيس الوزن ولكن بطريقة غير صحية ولا ينصح الأطباء المتخصصون بالاعتماد عليها بشكل كلي لما لها من تأثير سلبي على صحة الجسم ومدى رطوبته الضرورية. فضلًا عن ذلك فان الوزن الي يتم خسارته بهذه الطريقة سريعًا ما يعود إلى الجسم حتى لو اتبع الشخص حمية غذائية بهدف تجنب حصول زيادة في الوزن.

الساونا وحرق السعرات الحرارية

تواجد الجسم في بيئة ساخنة إلى حد ما يتطلب هذا من الجسم زيادة في معدل التمثيل الغذائي (الأيض) بنسبة نحو 20%، وهذا بالتالي يزيد من معدل حرق السعرات الحرارية في الجسم. ويشير الأطباء إن الجسم يبقى على هذا المنوال من معدل التمثيل الغذائي المرتفع حتى بعد مرور سبعة ساعات على جلسة الساونا التي خضع لها الشخص، حيث إن الأجواء الحارة تزيد من معدل سرعة ضربات القلب وهذا يحتاج إلى المزيد من الطاقة وبالتالي حرق السعرات الحرارية. هذا الأمر يعتبر صحي ومن شأنه أن يؤدي بالجسم إلى إنقاص الوزن بسبب ما يحرقه من سعرات حرارية.

الساونا والتخلص من السموم

تساعد الساونا أيضًا على التخلص من السموم الموجودة في الجسم عبر عملية التعرق التي تحصل خلال الساونا، فالعرق عبارة عن مزيج من السائل اللمفاوي وبالتالي خلال التعرق يتم التخلص من أي سموم موجودة في النظام اللمفاوي في الجسم، هذا بالإضافة إلى إن تخلص الجسم من السموم يفيد في سرعة إذابة الدهون المتراكمة كونها لم تعد تعيق عملية التمثيل الغذائي بأي شكل.

ولكن يجب الانتباه إلى خطورة الأفراط في التعرق، لأن التعرق المفرط يودي إلى خسارة حادة في الشوارد وهذا يسبب الكثير من الضرر للكلى وقد يصل الأمر حد الموت، بالإضافة إلى إن التعرض إلى الحرارة بشكل مكثف كما هو الأمر في الساونا قد يؤدي إلى مشاكل قلبية طارئة وخطيرة، لذلك ينصح بتجنب المكوث في الساونا لأكثر من 15 إلى 20 دقيقة، مع الحرص على عدم السهو أو الغفو الغير مقصود داخل الساونا.

كيف يمكن استخدام الساونا للتخسيس؟

بعد أن تعرفنا إلى أضرار وفوائد الساونا للتخسيس وآلية تأثيرها على الجسم وما يمكن أن تحدثه فيه، من الضروري أن نعرف الآن كيف يمكننا اللجوء للساونا من أجل التخسيس وإنقاص الوزن؟ وهل يمكن اعتبارها طريقة فعالة لإنقاص الوزن؟

في الحقيقة نستطيع أن نستنتج مما عرضناه أعلاه عن الساونا وتأثيرها على الجسم بأنه لا يمكن الاعتماد على الساونا وحدها كألية للتخسيس وإنقاص الوزن، فهي بالإضافة إلى إنها تقوم بإنقاص الوزن بطريقة غير صحية عبر التقليل من ماء الجسم وهو أمر سلبي على الصحة، فأن التعرض للحرارة بشكل زائد من خلال الساونا غير مناسب وأيضًا قد يكون له أثار سلبية على الصحة العامة للشخص.

هذا بالإضافة إلى إن الأطباء لا ينصحون بأن تكون مدة الجلسة الواحدة في الساونا أكثر من 20 دقيقة، وبالتالي لا تعد الساونا وحدها طريقة قعالة لإنقاص الوزن، ولكنها قد تكون فعالة عند استخدامها مع الوسائل الأخرى.

الرياضة

الرياضة هي من أهم الأمور التي تنفع في مكافحة زيادة وزن الجسم وهي الوسيلة رقم واحد التي ينصح بها، لذلك إن كنت تفكر في الساونا للتخسيس من الضروري أن تضع في حسبانك برنامج رياضي محدد إلى جانب الساونا، فمثلًا يمكنك البدء بنحو 20 دقيقة ممارسة رياضة مقابل كل عشرين دقيقة في الساونا، وتزيد المدة لاحقًا بشكل تدريجي، وكلما زادت مدة ممارستك للرياضة بشكل يومي أو شبه يومي كلما كانت النتائج أفضل وأسرع.

شرب الماء

بسبب كثرة التعرق خلال الساونا فأن الجسم يفقد الكثير من رطوبته وكمية الماء اللازمة فيه، لذلك من الضروري أن تشرب كميات كافية من المياه خلال سعيك لإنقاص الوزن، ولا داعي للحديث كثيرًا عن فوائد المياه للجسم ودورها في التقليل من الوزن الزائد لأجسامنا لأن الكل صار يعرف فائدة المياه لذلك، اشرب الماء بكميات كافية قبل الساونا وبعدها وكذلك قبل وبعد التمارين الرياضية وبشكل طبيعي خلال باقي الأوقات.

نمط حياة صحي

إلى جانب كل ذلك لا يمكن أن تحصل على فوائد الساونا للتخسيس وتصل إلى هدفك الذي تريد دون نمط حياة صحي مثل الحمية الغذائية المناسبة التي تحوي العناصر اللازمة لك والرياضة وتناول كميات كافية من الماء والابتعاد عن التدخين، كل هذه الأمور وغيرها من الضروري الالتزام بها وتطبيقها حتى تصل إلى ما تريد في إنقاص الوزن والوصول بجسمك إلى الشكل الذي تريد.

هذا كان كل شيء حول فوائد الساونا للتخسيس وإنقاص الوزن وتأثيراتها السلبية والإيجابية على الجسم والصحة وكيف يمكن استخدامها بطريقة صحية فاعلة لإنقاص وزن أجسامنا. في حال لديك أية استفسارات أخرى حول هذا الموضوع يمكنك اخبارنا عنها في التعليقات وسنحاول الإجابة عنها بما يمكننا.