تابعونا على

الصحة

أسباب انخفاض هرمون التستوستيرون عند الرجال

هرمون التستوستيرون هو هرمون موجود لدى كل البشر. ويكون موجودًا في جسم الرجال أكثر من النساء، يزداد إنتاج هذا الهرمون خلال فترة البلوغ ويبدأ في الانخفاض بعد سن الـ 30 من العمر. ويستمر بالانخفاض في كل سنة بشكل أكبر، حيث ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون عند الرجال ببطء بمعدل 1 في المئة سنويًا. لذلك فإن انخفاض هرمون التستوستيرون هو نتيجة طبيعية للتقدم في السن.

انخفاض هرمون التستوستيرون

لكن ماذا يعني هذا الانخفاض الهرموني الطبيعي؟ وما الأعراض أو الآثار الجانبية التي تصاحب فقدان هرمون الذكورة؟

التستوستيرون يساعد في الحفاظ على عدد من وظائف الجسم الهامة عند الرجال، بما في ذلك:

  • الدافع الجنسي
  • إنتاج الحيوانات المنوية
  • قوة وكتلة العضلات
  • توزيع الدهون
  • كثافة العظام
  • إنتاج خلايا الدم الحمراء

ولأن هرمون التستوستيرون يؤثر على وظائف كثيرة في الجسم، يمكن أن يتسبب انخفاض هذا الهرمون في إحداث تغيرات جسدية وعاطفية كبيرة ومنها:

الوظيفة الجنسية

واحدة من أكبر المخاوف التي يواجها الرجال مع انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون هو أن رغبتهم وأدائهم الجنسي سوف يتأثر. وكلما تقدم الرجال في السن، يمكن أن تظهر العديد من الأعراض المرتبطة بالوظيفة الجنسية التي قد تكون نتيجة لانخفاض مستويات هذا الهرمون. وتشمل هذه الأعراض:

  • انخفاض الرغبة في ممارسة الجنس
  • انخفاض القدرة على الانتصاب
  • العقم

هرمون التستوستيرون هو المسؤول الأول عن الدوافع الجنسية والطاقات الانفعالية العالية عند الرجال. انخفاض هذا الهرمون يمكن أن يعني انخفاضًا في الرغبة الجنسية، وضعفًا في الانتصاب، وانخفاضًا طفيفًا في عدد الحيوانات المنوية. علمًا أن أي من هذه الآثار الجانبية يمكن أن يظهر فجأة.

تغيرات فيزيائية

هناك عدد من التغيرات الجسدية التي يمكن أن تحدث لجسمك إذا كنت تعاني من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون. إذ يشار لهرمون التستوستيرون باسم هرمون “الذكورة”، لأنه يساعد على زيادة كتلة العضلات، ويؤدي إلى ظهور شعر الجسم، ويسهم في ظهور جميع الصفات الذكورية العامة. ويؤدي انخفاض هرمون التستوستيرون إلى تغيرات جسدية عديدة تشمل ما يلي:

  • زيادة الدهون في الجسم
  • انخفاض قوة العضلات وكتلتها
  • هشاشة العظام
  • انخفاض شعر الجسم
  • تورم في نسيج الثدي
  • الهبات الساخنة
  • زيادة التعب
  • تغيرات في استقلاب الكوليسترول

اضطرابات النوم

على الرغم من أن انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستويات الطاقة، إلا أنه يمكن أن يسبب الأرق أيضًا، فقد ثبت وجود علاقة قوية بين انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون وانخفاض عدد ساعات النوم.

التغيرات العاطفية

بالإضافة إلى التسبب بالتغيرات الجسدية، فإن مستويات هرمون التستوستيرون المنخفضة يمكن أن تؤثر عليك على المستوى العاطفي. فهذا يمكن أن يؤدي إلى مشاعر الحزن أو الاكتئاب. ويمكن أيضًا أن يؤدي إلى تدهور الشعور العام. كما أن بعض الناس يمكن أن يعانوا من مشاكل في الذاكرة والتركيز والخبرة وانخفاض الثقة بالنفس.

هرمون التستوستيرون هو الهرمون الذي يؤثر على التنظيم العاطفي. وقد تم ربط الاكتئاب عند الرجال بانخفاض مستويات هذا الهرمون.

هل أعاني من انخفاض هرمون التستوستيرون؟

في حين أن كل الأعراض المذكورة أعلاه قد تكون نتيجة لانخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، إلا أنها قد تكون أيضًا إحدى الآثار الجانبية الطبيعية للشيخوخة. وفيما يلي الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض:

  • اضطراب الغدة الدرقية
  • إصابات الخصيتين
  • سرطان الخصية
  • العدوى المرضية
  • فيروس نقص المناعة المكتسب
  • داء السكري من النوع 2
  • الآثار الجانبية للأدوية
  • تعاطي الكحول
  • التشوهات الجينية التي تؤثر على الخصيتين
  • مشاكل الغدة النخامية

لتحديد السبب وراء ظهور هذه الأعراض، عليك تحديد موعد مع الطبيب وإجراء فحص للدم. حيث أن فحص الدم هو الطريقة المؤكدة والوحيدة لتحديد ما إذا كنت تعاني من نقص في مستويات هرمون التستوستيرون.

علاج انخفاض هرمون التستوستيرون

بغض النظر عن السبب وراء انخفاض هرمون التستوستيرون، هناك خيارات عديدة متاحة لعلاج ذلك وزيادة مستويات هذا الهرمون أو التقليل من الآثار الجانبية التي قد تواجهها. وتشمل خيارات العلاج ما يلي:

العلاج بواسطة هرمون التستوستيرون

مكملات التستوستيرون هو خيار جيد للرجال التي يعانون من نقص هرمون التستوستيرون. ويمكن تعاطي هذه المكملات بعدة طرق وهي:

  • الحقن العضلية كل بضعة أسابيع.
  • المواد الهلامية التي توضع على الجلد.
  • الحبوب التي يتم تناولها عن طريق الفم.
  • الكريات التي يتم إدراجها تحت الجلد الأرداف.

ملاحظة: الرجال الذين تعرضوا أو يتعرضون لمخاطر الإصابة بسرطان البروستات يجب عليهم عدم استخدام العلاج بواسطة هرمون التستوستيرون.

فقدان الوزن وممارسة النشاط البدني

يمكن لفقدان الوزن وممارسة التمارين الرياضية أن يساعد في إبطاء انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون الطبيعية الناتجة عن التقدم في العمر.

علاج عجز الانتصاب

إذا كنت تعاني من ضعف الانتصاب نتيجة نقص هرمون التستوستيرون فإن أدوية علاج الانتصاب يمكن أن تفيد كثيرًا في حل هذه المشكلة.

النوم الكافي

لأولئك الذين يعانون من الأرق نتيجة انخفاض هرمون التستوستيرون، يمكن أن تساعدهم الأدوية المنومة في الحصول على المزيد من ساعات النوم.

كلمة أخيرة

إذا كنت تعاني من أحد الأعراض الناتجة عن انخفاض مستويات هرمو التستوستيرون، اتصل بالطبيب وحدد موعد معه. فالتشخيص يمكن أن يتم من خلال اختبار بسيط للدم، وهناك مجموعة متنوعة من خيارات العلاج المتاحة. فطبيبك هو الوحيد القادر على حل هذه المشكلة.

الوسوم