الحياة الزوجية الصحة

10 أشياء من الضروري لك معرفتها حول العقم عند الرجال

مشكلة العقم عند الأزواج الذين يسعون للحصول على مولود قد يكون الرجل مسؤول عن المشكلة تمامًا كاحتمالية أن تكون المرأة مسؤولة عنها، حيث تقول الاحصائيات إنه نحو 50% من حالات العقم عمومًا هي لدى الرجال والخمسين الأخرى لدى النساء، وبالتالي الأمر عند الرجال موجود وحقيقة قائمة تمامًا كما الأمر بالنسبة للنساء.

عقم الرجال يكون على شكل غياب للحيوانات المنوية بشكل تام من السائل المنوي لدى الرجل، أما في الحالات التي يمتلك فيها الرجل حيوانات منوية في سائله المنوي ولكنها قليلة بالمقارنة مع الحالات الطبيعية فأن هذا يسمى ضعف في الخصوبة وليس عقم.

هنا في هذا المقال سنتعرف على 10 من الأمور الضروري معرفتها حول العقم عند الرجال من حيث أشكال هذا العقم وأسبابه وعوامل خطورته والخيارات العلاجية المتاحة أمام الأزواج الذين يسعون للحصول على طفل.

10 أشياء من الضروري لك معرفتها حول العقم عند الرجال

10 أشياء يجب أن تعرفها حول العقم عند الرجال

1 – العقم عمومًا يؤثر على نحو 15% من الناس

العقم هو الحالة التي لا يستطيع فيها الزوجين إنجاب مولود على الرغم من مرور سنة أو أكثر على بدء تواصلهم الجنسي المباشر دون أي شكل من الحماية (مثل استخدام الواقي الذكري)، الأمر الذي يتم تجاهله في كثير من الأحيان إن الرجال يكونون مسؤولون عن 50% من حالات العقم التي يعاني منها الأزواج. كذلك فأنه نحو 7% من الرجال عمومًا يعانون من العقم. يذكر إن العديد من العوامل مثل العمر والجنس والأمراض والإصابات والمشاكل الصحية ونمط الحياة المتبع كلها تلعب دور في زيادة نسبة العقم بين الرجال عمومًا.

2 – كيف يحصل الحمل؟

ينشأ الحيوان المنوي من خلية بدائية في الخصيتين ثم يختلط بسائل مغذي من البروستات ليتشكل السائل المنوي الذي يخرج عند القذف، في كل قذفة يكون السائل المنوي هذا يحتوي على نحو 300 مليون حيوان منوي.

على الجانب الأخر لدى المرأة يحصل التبويض مرة كل شهر حيث ترسل البويضة الأنثوية إلى الرحم، الجماع في أي وقت خلال الأيام الخمسة الأولى قبل التبويض قد يقود إلى الحمل، في حين إن الجماع في غير هذه الأيام من غير المحتمل أن يؤدي إلى حصول الحمل حتى بعد حصول التبويض مباشرةً. عند اجتماع الحيوان المنوي مع البويضة فأنه يحصل الشكل الأول من التطور الجنيني ليكون لاحقًا جنين كامل في رحم المرأة.

3 – الأسباب الشائعة للعقم

هناك عدد من العوامل والأسباب التي قد تؤدي إلى العقم عند الرجال لعل أبرزها

  • دوالي الخصية.
  • حالة الخصية المعلقة.
  • عدوى ما في الخصيتين أو البروستات.
  • تلقى علاجات كيماوية.
  • تعاطي المنشطات.
  • تشوهات وراثية في الحيوانات المنوية.

يجدر الإشارة إلى إن 20% إلى 35% من حالات العقم لدى الرجال تكون غير مفسرة أو لا يمكن تشخيصها، إي إنه يبدو في الفحص والتحاليل المخبرية لكل من الزوجة والزوجة بأنهم طبيعيين ولا يعانون من العقم ومع ذلك لا يحصل الحمل لديهم، هذه الحالات تسمى “العقم غير المفسر”.

4 – عوامل تزيد من احتمالية العقم

هناك عدد من العوامل التي تخص الرجال ومعروف إنها تزيد من احتمالية حصول العقم وهي

  • التقدم بالسن فكلما تقدم الرجل بالعمر تزيد لديه احتمالية العقم حتى ولو كان لديه أطفال سابقًا.
  • التدخين، فالمدخنون أكثر عرضة للعقم من غيرهم.
  • الإفراط في شرب الكحوليات.
  • البدانة والسمنة الزائدة أيضًا من عوامل العقم عند الرجال.
  • التعرض للسموم والملوثات الهوائية، فالرجال الذين يعملون في بيئات ملوثة مثل المصانع الكيميائية تزيد احتمالية العقم لديهم.
  • التعرض لعدوى ما، سابقة أو حالية.
  • تعرض الخصيتين لحرارة زائدة.
  • في حال كان الرجل يعاني من بعض الحالات المرضية بما فيها الأورام والأمراض المزمنة.
  • بعض العلاجات وخاصة علاجات الأمراض السرطانية.

5 – العقم غير المفسر

العقم غير المفسر هو حالة من العقم مجهولة الأسباب، وتشمل نحو 20 إلى 35% من حالات العقم عمومًا التي تصنف ضمن هذه الفئة، وتشخص الحالة على إنها عقم غير مفسر بعد إجراء كل الاختبارات والتحليلات اللازمة من تحليل للحيوانات المنوية لدى الرجل والبويضة الأنثوية والأعضاء التناسلية التي قد يكون لها علاقة بالموضوع عند كل من الزوجين، ومع ذلك تبقى الأسباب مجهولة فتسمى الحالة العقم غير المفسر. ويعتقد بعض الأطباء بأن تشوهات ما هي المسؤولة عن هذه الحالات ولكن لا يوجد دراسات موثقة حتى الآن تدعم هذا الرأي.

6 – اختبار تحليل السائل المنوي

اختبار تحليل السائل المنوي يعتمد على تحليل السائل من الرجل ضمن المختبر لمعرفة مدى خصوبة الرجل عبر تحديد عدد الحيوانات المنوية في عينة من السائل المنوي، وتحديد مدى قدرة الحيوانات المنوية تلك على الحركة، وحالتها الطبيعية من حيث التشكل والتكوين. وكذلك عبر هذا التحليل يمكن معرفة إن كان هناك أي عدوى لدى الرجل فيما يخص السائل المنوي والحيوانات فيه.

ولكن على الرغم من ذلك فأن هذا الاختبار أو التحليل لا يعطي بالضرورة نتائج دقيقة عن حالة الخصوبة لدى الرجل، لأنه كما قلنا فأنه من المحتمل أن تكون كل هذه الأمور من حيث عدد الحيوانات المنوية وصحتها وتشكلها وقدرتها على الحركة سليمة وصحيحة ولكن لا يستطيع الرجل الحصول على مولود وهذا ما يسمى كما قلنا بالعقم الغير المفسر.

10 أشياء من الضروري لك معرفتها حول العقم عند الرجال

7 – تجزئة الحمض النووي

وهو اختبار يعتمد على تحليل وتجزئة الحمض النووي DNA للرجل بهدف معرفة كفاءة الحيوانات المنوية وتشخيصها، يعتمد هذا الاختبار على المعالجة الكيميائية للحيوان المنوي عبر إدخال صبغة كيميائية إلى داخل جزيء الحمض النووي في الحيوان المنوي. وعبر برامج خاصة يتم لاحقًا تحديد رسوم جرافيكية لتحديد جزئيات الحمض النووي في الحيوان المنوي.

8 – التقدم العلمي في موضوع عقم الرجال

خلال العقود الأخيرة الماضية لم يظهر الكثير من التقدم العلمي فيما يخص موضوع العقم عند الرجال، حيث إن آخر وأهم الاكتشافات كان اختبار تجزئة الحمض النووي، حيث ساعد هذا الاكتشاف في معرفة الأسباب التي قد تكون مسؤولة عن فشل أطفال الأنابيب، بالإضافة إلى دور هذا الاختبار في تحديد كفاءة الحيوانات المنوية.

9 – علاجات عقم الرجال

هناك العديد من الخيارات المتاحة لعلاج حالة العقم التي قد يعاني منها الرجل، منها العمليات الجراحية التي تكون بهدف إصلاح السبب المسؤول عن العقم مثل إذا ما كان خلل في أحد الخصيتين أو كلاهما، هناك العديد من الإجراءات الأخرى غير العمليات الجراحية التي يتم اللجوء لها في حال وجود خلل عضوي، الخيارات تشمل أطفال الأنابيب والتلقيح داخل الرحم وغيرها.

10 – التحضير لبدء العلاج

حالة العقم عند الرجال ليست سهلة، وفي غالب الأحوال عملية العلاج تكون صعبة وطويلة ومكلفة في ذات الوقت، من الضروري أن يعرف الزوجين حتى قبل البدء بالمعالجة ومحاولة الوصول إلى حدوث الحمل إن العلاج ليس عملية سهلة بل تحتاج للكثير من الوقت والصبر وإن النتائج ليست مضمونة على الرغم من خيارات العلاج المتعددة.

التكلفة المالية أيضًا مهمة ومن الضروري أخذها بالحسبان عند التحضير لمعالجة الأمر، من الضروري أن يقرر الزوجين ما الذي يناسبهم من خيارات العلاج وما الذي لا يناسبهم بالنظر إلى التكاليف المالية لكل فئة من العلاجات المتاحة، وبالتالي يكونون على علم ودراية مسبقًا بالصورة الكاملة وما يمكن أن تؤول إليه الأمور.