ما هي الأسباب التي قد تدفع أحد الزوجين إلى الخيانة الزوجية

في الزمن الذي يرغب الناس فيه إلى الإشباع الفوري حتى على صعيد المشاعر والعواطف وعندما يتعلق الأمر بخصوصياتهم وأقرب الناس إليهم، مما يجعل أي خلاف يتحول إلى مشكلة تدفعهم للبحث عن آخر للتودد إليه وتفريغ مشاعرهم معه، الأمر الذي أدى إلى ظهور الخيانة الزوجية.

ما هي الأسباب التي قد تدفع أحد الزوجين إلى الخيانة الزوجية

أسباب الخيانة الزوجية

1. الإنترنت

هو الميسر الرئيسي للخيانة. عن طريق الإنترنت يمكن العثور بسهولة على الفاكهة المحرمة التي لا تقتصر على المواد الإباحية، مما يتسبب في إشباع الرغبة الجنسية وترك الشريك وإهماله الأمر الذي قد يدفعه إلى البحث عن بديل لإشباع رغباته الجنسية.

2. الهروب من المشاكل

الهروب من المشاكل هو مساهم رئيسي في حدوث الخيانة الزوجية. تقديم الأعذار بدلًا من مواجهة المشاكل وحلها قد تدفع الشريك إلى البحث عن شخص أخر للمساعدة في حل مشاكله.

هناك الكثير من الأمثلة يؤكد فيها أحد طرفي العلاقة إن زميل في العمل كان سندًا في حل المشكلات التي يعانون منها. ويجب أن نعلم أن هناك الكثير من الحوادث التي بينت إمكانية حدوث الخيانة مع زملاء العمل وإقامة علاقات غير مشروعة معهم.

3. المواد الإباحية

الإباحية متفشية على شبكة الإنترنت، ولكن هل هذا يؤدي إلى الخيانة؟ هل تؤدي إلى موت الحب والثقة بين الشريكين؟ الإنترنت و “إدمان الإباحية” من العوامل الهامة التي تتسبب في انهيار الزواج اليوم، وهذا الموضوع لا يخص الرجال فقط.

4. الفيسبوك

العامل المساهم في ثلث حالات الطلاق تقريبًا. قبل بضعة سنوات مضت كان من الصعب على الأشخاص التواصل مع الآخرين ومواعدتهم، لكن اليوم وبفضل مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك أصبح من السهل على أي زوج أو زوجة من أن يواعدوا أشخاصًا آخرين وإقامة علاقة غير مشروعة معهم.

5. الملل

الملل يمكن أن يؤدي إلى علاقة غرامية غير مشروعة، كثير من الناس يقعون ضحية الأعمال الروتينية، بما في ذلك إجراءات متعبة في غرفة النوم.

العديد من حالات الطلاق يمكن تجنبها إذا أخذ الناس الوقت اللازم في التواصل لفظيًا وجسديًا وحافظوا على إبقاء الأمور مثيرة. بعض الناس يبحثون عن الإثارة للهروب من الملل، وقد يجدون الحل عن طريق تجريب العلاقات الأخرى.

6. صرف النظر عن شريك حياتك

هل أنت وزوجك لديكم نفس الأهداف حتى الآن؟ هل ما زلتم يتقومون بنزهاتكم سويًا؟ هل زوجتك أفضل صديق لك؟ إن كانت الإجابة بنعم فإن ذلك يعني أنكما تمتلكان أهدافًا مشتركة وهذا يقلل من احتمال حدوث الخيانة الزوجية من أحدكم.

7. الإدمان

الكحول والمخدرات كثيرًا ما تسير جنبًا إلى جنب مع الخيانة. هناك العديد من الحالات التي يؤدي فيها الإدمان إلى إهمال الشريك وبالتالي يبحث هذا الشريك عن شخص أخر.

8. الزواج لم يكن للأسباب الصحيحة

هل تم الزواج للسبب الصحيح؟ هل أردتما الزواج فعلًا؟ هل لديكم ما يكفي من القواسم المشتركة؟ إذا لم يكن كذلك، فغالبًا سيبحث الزوجين عن القواسم المشتركة في أحضان شخص آخر.

9. عدم الاحترام في المنزل

عدم معاملة الشريك بشكل محترم يمكن أن يدفعه إلى البحث عن الاحترام في مكان أخر، قد يكون زميل في العمل أو صديق مقرب أو أي شخص يشعر معه بالقيمة والتقدير.

10. المشكلات التي تتعلق بالمظهر الخارجي والشيخوخة

يمكن للمسائل المتعلقة بشكل الجسم وزيادة الوزن وكذلك الشيخوخة، وللأسف أن يؤدي إلى علاقة غرامية غير مشروعة أو إلى حدوث الطلاق. لذلك يجب على الأزواج دائما التركيز على السبب الرئيسي للزواج وهو بناء أسرة متحابة وسعيدة، وعدم تركيز الاهتمام على المظهر والجنس.

11. الغياب لفترات طويلة من الزمن

السفر للعمل والعيش بعيدًا لفترات طويلة من الزمن يؤدي دائمًا إلى فتور الحب، وبالتالي يبدأ الشريكان بالبحث عن طرق لإشباع رغباتهم خلال فترة الغياب.

هذه أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث الخيانة الزوجية، وبالتأكيد هناك العديد من الأسباب الأخرى التي يمكن أن تراودكم. لذلك لا تترددوا في مشاركتنا أفكاركم وقصصكم التي تعرفونها عن هذا الموضوع، علها تكون ملهمة لآخرين لتجنب هذه الحالات.

أضف تعليق