الجنس بعد سن الخمسين .. كيف ستكون قدراتك وقتها؟

هناك مفهوم منتشر حول الجنس يعد سن الخمسين مفاده إن الإنسان تنخفض إمكانياته الجنسية مع التقدم بالعمر، حتى تتلاشى تمامًا في سنوات الشيخوخة من عمره ولا يبقى لديه أي إمكانية أو اهتمام لممارسة الجنس.

لكن هذا التصور الشائع لدى الكثيرين خاطئ ولا يمت للواقع بصلة. وفقًا لدراسة بريطانية تمت عام 2015 وجدت إن أكثر من 54% من الرجال و31% من النساء فوق سن السبعين ما زالوا يتمتعون بقواهم الجنسية.

الجنس بعد سن الخمسين

ولكن بالتأكيد لن تكون الممارسة الجنسية بعد سن الخمسين كما كانت في عمر الشباب، فما هي هذه الاختلافات التي ستطرأ على هذا الجانب من حياتنا بعد سن الخمسين وكيف ستكون؟

بالتأكيد الأمر يستحق عناء البحث والاستطلاع؛ حتى قام الكثير من الباحثين والخبراء في هذا المجال بدراسة الموضوع وتوصلوا إلى الحقائق التالية.

لماذا سيكون الجنس بعد سن الخمسين أفضل؟

تعرف جيدًا ما الذي تريده

بعد سن الخمسين بالتأكيد لن يكون هناك مكان للخجل في السرير، وبالتالي سيكون الرجل أكثر جرأة لطلب ما يريد من الشريكة، وأكثر من ذلك الخبرة المتراكمة عبر السنين ستخبرك بمبتغاك فورًا وترشدك إلى ما تريده دون عناء البحث والتجريب.

حتى لو شعرت بانخفاض رغبتك تجاه هذا الأمر، بعض المستحضرات الطبية المخصصة لذلك ستساعدك في حل هذه المشكلة، وتمنحك شيء من المتعة والأثارة مع الشريكة.

ستكون أكثر استقرارًا

من المعروف إن الرجال سرعان ما يصلون لمرحلة النشوة خلال الممارسة الجنسية في شبابهم، ولكن يتغير هذا الأمر مع التقدم بالعمر ويصبح الرجل بحاجة للمزيد من الوقت للوصول للحظة النشوة، مما سيعطيك ذلك وقت أكثر للاستمتاع أثناء التواصل الجنسي مع التقدم بالعمر، الأمر الذي يجعل الجنس بعد سن الخمسين تجربة أفضل.

أقل توترًا وذهن أكثر صفاءً

من المعروف إن التوتر والضغط والنفسي والإجهاد بسبب كل مشاغل الحياة ومصاعبها يؤثر على أداءنا الجنسي في مراحل عمرنا المختلفة.

الشيء الجيد هنا إنك في سن الخمسين أو بعده لن تكون معرضًا لكل ذلك التوتر والضغط سواء المهني أو الاجتماعي، وبالتالي سيكون الجنس بعد سن الخمسين أكثر متعة لعدم وجود ما يشغل بالك، فما الذي ستهتم به بعد سن الخمسين غير نفسك واستمتاعك بما تملك؟

لا مجال للخلافات الزوجية بعد هذا السن

بعد سن الخمسين تكون وزوجتك أكثر تلائمًا وانسجام من أي وقت مضى حتمًا، وبالتالي لن يكون هناك مجال للخلافات الزوجية بعد كل السنين التي قضيتموها معًا، هذا عدا عن إنه سيكون كل منكما قد فهم طباع الأخر ومزاجه بأفضل شكل؛ وهذا سيمنحكم بالتأكيد الكثير من المتعة والإثارة في العلاقة الحميمة.

نصائح لممارسة أفضل بعد سن الخمسين

بعد أن عرفت ما الذي يجعل العلاقة الحميمة أفضل وأكثر متعة بعد سن الخمسين، إليك مجموعة نصائح لابد من الالتزام بها عند سعيك لممارسة العلاقة الجنسية وأنت عند هذا السن

اطلب ما ترغب به

بعد سن الخمسين لا مكان للخجل أو الخوف من الشريك ومعارضته، أسأل نفسك ما الذي تريده لتحقيق رغبتك واطلبه من الشريك، كذلك شجع زوجتك على طلب ما تريد دون خجل وإلا لن تجد المتعة والإثارة في العلاقة في حال إخفاء رغبتك بالشيء الذي تريده.

استغرق كل الوقت اللازم

عادة بعد سن الخمسين يحتاج الرجل وكذلك المرأة المزيد من الوقت للوصول للنشوة، مما يدفع أحيانًا الرجل أو المرأة للتظاهر بالوصول للنشوة، وهذا سلوك خاطئ لابد من إعطاء جسدك سواء أنت أو الزوجة الوقت اللازم للوصول للنشوة والإحساس بمتعة اللحظة. وكما أشرنا سالفًا إن هذا الوقت عامل إيجابي في ممارسة الجنس بعد سن الخمسين كونه يمنح الطرفين وقت أكثر للاستمتاع.

استخدم مزلق الجماع عند الضرورة

مع التقدم بالعمر قد تكون العلاقة الحميمة مؤلمة بعض الشيء لأحد الطرفين في منطقة الأعضاء التناسلية، قد يكون مزلق الجماع حل مناسب لهذ      ا الأمر إذا ما حصلت هكذا مشكلة، وكذلك ما يعرف بتمارين كيجل يمكن أن تكون حل جيد لهكذا مشاكل.

تأكدت من مستويات فيتامين D

انخفاض مستوى فيتامين D في الجسم يؤثر على الحالة النفسية والمزاجية لدى الطرفين، والذي يؤثر بدوره على الرغبة ويجعل الشخص أقل ميلًا للممارسة الجنسية. يمكن تعويض نقص فيتامين D عبر التعرض لأشعة الشمس، أما المستوى الطبيعي للفيتامين في الجسم فيجب أن يكون 60 إلى 80.

خذ وقت كاف من النوم

النوم ضروري من أجل كل شيء في جسمك بما فيها قدراتك الجنسية، الأمر الجيد إنه في سن الخمسين وبعده لن يكون هناك الكثير من الأشياء في انتظارك لتنام متأخر وتصحو باكرًا، سيكون لديك الكثير من الوقت لتنام – ولكن أجسامنا في تلك المرحلة لن تكون بحاجة للكثير من الوقت.

ولكن دائمًا ما ينصح الأطباء بالحصول على قسط كافٍ من النوم للتمتع بعلاقة حميمة ممتعة، لذا من الجيد أن تهتم بذلك.

أخيرًا، لا بد من التذكير بأن الحياة بعد سن الخمسين لن تكون كما سابقها، لكن من الجيد أن نحافظ على الأشياء الجميلة في حياتنا في تلك المرحلة ومن هذه الأشياء العلاقة مع شريك العمر بما فيها العلاقة الجنسية.

لذا اتبع هذه النصائح لتكون علاقتك مع زوجتك كاملة في تلك المرحلة، والتي بالتأكيد ستحتاج فيها لهذه العلاقة أكثر من أن تكون وحيد وتقضي سنواتك تلك منعزل عن الشخص الذي قضيت معه الكثير من سنين حياتك.

أضف تعليق