فوائد وأضرار حلاقة المناطق الحساسة عند الرجال وكيف تتم؟

إن لم يكن كل الرجال فأن معظمهم يلجؤون إلى حلاقة المناطق الحساسة وذلك لأسباب عدة قد يكون أولها المحافظة على النظافة الشخصية، إضافة للأمور الجمالية وغيرها من الأسباب.

وقد لا يكون من السهل للكثير من الرجال استعمال ماكينة الحلاقة لتلك المناطق، الخوف من التسبب بالجروح أو ظهور الثآليل أو أي من المشاكل الجلدية الأخرى كالالتهابات التي تزيد فرص ظهورها في المناطق التي تستخدم معها ماكينات الحلاقة هو ما يجعل أمر حلاقة المناطق الحساسة مربك لبعض الرجال.

فوائد وأضرار حلاقة المناطق الحساسة عند الرجال وكيف تتم؟

أخرين يروون من الضرورة الإبقاء على الشعر في تلك المناطق لأسباب من قبيل إن الشعر يحمي الأعضاء التناسلية من البكتيريا التي قد تنتقل مع الهواء أو عبر احتكاك الأعضاء بالألبسة الداخلية، إضافة إلى إن الشعر يساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم في الأجواء الحارة حيث إن بصيلات الشعر تزيد من إفراز العرق؛ وبالتالي من الجيد وجود الشعر في تلك المناطق لأسباب صحية.

فوائد حلاقة المناطق الحساسة

بغض النظر عما يفضله أشخاص ولا يفضله أخرون لنتعرف إلى الفوائد الفعلية لحلاقة تلك المناطق

  • المناطق الخالية من الشعر أكثر نظافة وأقل احتمالًا لانبعاث أي روائح منها، وعلى صعيد حياتك الجنسية تبدو أكثر جاذبية.
  • خلو تلك المناطق من الشعر ليس فقط مفيد على صعيد النظافة الشخصية، بل أيضًا سيكون أكثر صحة وتجنب احتمالية انتقال أي بكتيريا من الشعر بينك وشريكتك أثناء التواصل الجنسي.
  • قد تستغرب من ذلك، ولكن فعلًا حلاقة المناطق الحساسة سيجعل العلاقة الجنسية أكثر إثارة ومتعة. وهذا ينطبق على الجنسين معًا، فالأعضاء التناسلية لأي من الطرفين عندما تكون نظيفة وخالية من الشعر وناعمة الملمس بالتأكيد ستكون أكثر إثارة.

تأثيرات جانبية محتملة لحلاقة المناطق الحساسة

على الرغم من فوائد حلاقة المناطق الحساسة التي ذكرناها، إلا إنه هناك بعض التأثيرات الضارة والتي ربما تظهر على أثر استخدام ماكينة الحلاقة في هذه المناطق.

قد تسبب الحلاقة لتلك المناطق بعض التهيج الجلدي والحساسية، أو قد تتسبب الأداة المستخدمة لهذا الغرض ببعض الآثار على الجلد هناك، كذلك قد تتسبب الحلاقة ببعض الجروح الطفيفة كما يحصل أحيانًا عند حلاقة شعر الذقن مثلًا.

وبالتالي حدوث أي من هذه الأمور قد يعقد عملية التواصل الجنسية، كأن يجعلها مؤلمة، أو يزيد من احتمالية ظهور الأمراض المنقولة جنسيًا لدى أي من الطرفين أو انتقالها بينهما.

كيف يتم حلاقة المناطق الحساسة؟

لضمان حلاقة هذه المناطق بالشكل الصحيح وتجنب التسبب بأي أضرار أو تأثيرات قد تنشأ بفعل استخدام ماكينة الحلاقة على هذه المناطق يمكن اتباع هذه الخطوات.

استخدم أدوات مخصصة لهذه المناطق

أيً تكن الأدوات التي تستخدمها لحلاقة المناطق الحساسة، سواء استخدمت ماكينة حلاقة يدوية أو كهربائية أو حتى إن استخدمت المقص، من الأفضل تخصيص هذه الأدوات لهذه المناطق فقط وعدم المجازفة باستخدامها لمناطق أخرى من جسمك.

هناك أنواع من البكتيريا تعيش على الأعضاء التناسلية للجسم، لذلك وحتى لا تنتقل هذه البكتيريا مع الأدوات التي تستخدمها اجعل هذه الأدوات فقط لمنطقة واحدة دون غيرها. وكذلك يفضل مسح هذه الأدوات بأحد أنواع المعقمات أو بالكحول قبل كل استخدام، لضمان نظافتها وخلوها من أي شكل من البكتيريا أو الأوساخ.

تمهل قبل البدء بالحلاقة

تأكد من خلو الماكينة التي تستخدمها من أي شعر من المحتمل إنه علق بها من المرة السابقة. وكذلك إن كان الشعر طويل بما فيه الكفاية لا ينصح باستخدام الماكينة فورًا، بل يجب استخدام المقص للتخفيف من طول الشعر قدر المستطاع مع الحرص لعدم ملامسة المقص لسطح الجلد حتى لا يتسبب بأي تهيج أو حساسية أو جروح.

احرص على رطوبة تلك المناطق أثناء حلاقتها

الحلاقة على المناطق الجافة قد يعرض تلك المناطق للكثير من المشاكل الجلدية، لذا احرص على الحلاقة بعد الاغتسال بالماء الدافئ؛ لتكون العملية ألطف وأكثر سهولة وتجنيب الجسم مشاكل جلدية محتملة في حال حلاقة المناطق وهي جافة

فالمياه الدافئة تساعد على زيادة نعومة البشرة وتخفيف أي من الأوساخ أو الزيوت التي قد تكون عالقة بالجلد، وبالتالي تسهل عملية قص الشعر.

اسحب الماكينة بذات اتجاه الشعر

من قواعد الحلاقة الصحيحة، وليس فقط للمناطق الحساسة وإنما لأي عملية حلاقة هو أن تتم الحلاقة بنفس اتجاه نمو الشعر وليس بعكسه. هذا سيجنب حدوث أي تهيج للبشرة بتأثير الحلاقة ويجعل العملية أكثر سلاسة.

كن حذر في المناطق الحساسة

منطقة كيس الصفن وما حوله هي المناطق الأكثر حساسية ويجب أن توليها عناية خاصة وتكون حذرًا بما فيه الكفاية في التعامل معها؛ كون الجلد فيها يكون أرق وأقل سماكة. احرص على ألا تتسبب بأي جروح حتى ولو كانت طفيفة لكيس الصفن، وكذلك يفضل الوقوف أمام مرآة للتأكد من إنك ترى كامل المنطقة.

تعامل مع أي جرح قد يحصل

في حال حدث وحصل جرح ما يجب التعامل معه فور حدوثه وذلك بغسل المنطقة وتعقيم مكان الجرح بالكحول وتضميده، يمكن الضغط على مكان نزيف الدم لمدة عشرة إلى خمسة عشر دقيقة سيؤدي ذلك إلى توقف النزيف.

في حال لم يتوقف النزيف بعد الضغط على الجرح لعدة دقائق يفضل الاتصال بالطبيب فقد يكون الأمر يتطلب بعض العناية الطبية.

الترطيب

من المحتمل إنك تشعر بشيء من التحسس أو التهيج بعد أن تنهي عملية الحلاقة، وهذا يحصل بسبب طبيعة البشرة التي تمتلكها. يمكن مواجهة ذلك عبر استخدام مرطب ما بعد الحلاقة.

يتوافر الكثير من المنتجات لهذا الغرض وتختلف فيما بينها بالمكونات ورائحة المرطب وما إلى ذلك، ينصح باستخدام مرطب يحتوي في مكوناته على الصبار أو الإلوفيرا أو الاثنين معًا؛ ذلك سيقلل التهيج والحساسية على البشرة منطقة الحلاقة.

بدائل أخرى لحلاقة تلك المنطقة

كذلك الأمر بالنسبة للرجال، لا تقتصر العملية على الحلاقة اليدوية لهذه المناطق، كما النساء بعض الرجال صار يلجأ لوسائل أخرى للتخلص من الشعر في تلك المناطق وأي مناطق أخرى من الجسم غير مرغوب تواجد الشعر فيها.

البعض يلجأ إلى إزالة الشعر بالليزر، بالإضافة إلى التكلفة العالية واستغراقها للكثير من الوقت والألم المرافق لذلك، فأن العملية وبحسب الكثير من الآراء الطبية غير أمنة بتاتًا للكثير من المضاعفات التي قد تنتج عن ذلك، إضافة إلى الأمراض الخطيرة التي قد تسببها بحسب الدراسات.

أخرين يستخدمون الكريمات المزيلة للشعر إلا إنها غير عملية بما فيه الكفاية أي لا يمكن الاعتماد عليها للتخلص من الشعر بشكل كامل وخاصة إنه معظمها لا ينصح باستخدامها في المناطق الحساسة.

لذا، الطريقة الأفضل لحلاقة تلك المناطق هو استخدام ماكينة الحلاقة سواء اليدوية أو الكهربائية مع الحذر واتباع الطرق التي ذكرناها في هذا المقال لضمان الحلاقة الصحيحة وعدم التسبب بأية أضرار.

نصائح لحلاقة هذه المناطق

  • تذكر إن هذه المناطق هي الأكثر حساسية في جسمك وبالتالي قد يتطلب الأمر بعض الوقت لتتلاءم تلك المناطق مع أداة الحلاقة ولن يكون الأمر مثالي من المرة الأولى.
  • من الطبيعي أن تلاحظ بعض الحساسية أو التهيج على البشرة في المرات الأولى التي تحلق بها، لذا لا داعي للقلق، ومن الجيد استخدام مرطب ما بعد الحلاقة كما ذكرنا.
  • لا داعي للضغط أكثر من اللازم على البشرة بماكينة الحلاقة، واحذر من تواجد البثور أو الرتوش على البشرة خلال الحلاقة.
  • احرص على تنظيف الأداة المستعملة للحلاقة بعد كل مرة تستخدمها لمنع تراكم أي نوع من الأوساخ أو البكتيريا.
  • تجنب استخدام أي مواد أو مستحضرات تحوي في مكوناتها مواد عطرية قوية أو أصباغ أو أي مواد كيميائية أخرى قد تضر البشرة.
  • بعض الأشخاص قد تظهر لديهم مع إعادة نمو الشعر من جديد بعض التهيج أو الاحمرار على البشرة، يمكن استخدام كريم الكورتيزون لمعالجة هذا الأمر.

وفي النهاية، تذكر إن فوائد حلاقة المناطق الحساسة تفوق بكثير أي تأثيرات محتملة قد تظهر كنتيجة لها، وبالتالي لا عليك من القلق من تمرير ماكينة الحلاقة على تلك المناطق والتخلص من الشعر فيها، ولتكون أكثر صحة ونظافة للأعضاء التناسلية وأكثر متعة في العلاقة الجنسية.

أضف تعليق