حقائق غريبة حول الجنس لم تسمع بها من قبل

يمكن لأجسامنا أن تكون غريبة للغاية، خاصة عندما يتعلق الأمر بممارسة الجنس. لقد كان هاجس المجلات والصحفيين في جميع أنحاء العالم أن تكشف عن العديد من الحقائق الجنسية الغريبة، وهذه مجموعة حقائق غريبة حول الجنس.

حقائق غريبة حول الجنس لم تسمع بها من قبل

حقائق غريبة حول الجنس

أصبحت الكثير من الحقائق حول الجنس معروفة، ولكن بعضها لا يزال سرًا في انتظار من يكتشفها. هذه مجموعة من الحقائق التي ريما لم تسمع بها من قبل

  • النساء أكثر استعدادًا لممارسة الجنس خلال فترة الإباضة، هذه الرغبة الشديدة في ممارسة الجنس تأتي بسبب رغبة أجسادهن في تخصيب البويضة التي تكون جاهزة للإلقاح.
  • الحيوان المنوي الواحد يحتوي على 37.5 ميغابايت من المعلومات في الحمض النووي، وتمثل إحدى عمليات القذف نقل بيانات من 15875 غيغابايت، أي ما يعادل حجم ذاكرة التخزين لـ 62 كمبيوتر محمول من نوع ماك بوك برو.
  • تباع سبعة أقراص من الفياجرا حول العالم في كل ثانية.
  • في اللغة الألمانية عبارة “منع الحمل” هي Schwangerschaftsverhütungsmittel
  • كان العمل الأدبي الأكثر مبيعًا في القرن الخامس عشر هو “حكاية اثنين من العشاق”، وهي رواية مثيرة جنسيًا كتبها رجل أصبح فيما بعد البابا بيوس الثاني.
  • ينتج كل ذكر بشري واحد في أسبوعين ما يكفي من الحيوانات المنوية لتلقيح كل امرأة خصبة على هذا الكوكب.
  • في أولمبياد لندن عام 2012، والتي استمرت لمدة 17 يومًا، قدم للرياضيين ما يقارب 150،000 واقي ذكري مجانًا، بمعدل 15 واقي لكل رياضي.
  • البقعة G عند المرأة هي أكثر نقطة حساسة جنسيًا في المهبل، كانت تسمى في الماضي ويبل تيكل، لكن البروفيسور بيفرلي ويبل هو الذي صاغ التعبير التي نعرفه اليوم كيلا يكون على اسمه.
  • عند الرجال تحرق الممارسة الجنسية ما بين 100 إلى 200 سعرة حرارية في المتوسط، بينما عند النساء فقط حوالي 69 سعرة حرارية.
  • التقبيل بين الرجل والمرأة لمدة دقيقة واحدة يتسبب في حرق 26 سعرة حرارية.
  • في حين أن العديد منا يعلم أن الشوكولاتة يمكن أن تكون مثيرة بامتياز لممارسة الجنس، يمكن لرائحة اليقطين أن تساعد على زيادة تدفق الدم إلى القضيب لتشجيع الانتصاب أيضًا.
  • في لحظة النشوة الجنسية، يصبح عند كل من الرجال والنساء معدل ضربات القلب تصل إلى 140ضربة في الدقيقة، وهذه ليست مفرطة من وجهة نظر طبية.
  • بالنسبة للرجال الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة، متوسط الوقت للانتصاب هو فقط عشر ثوان. بالنسبة للبعض وقت الانتصاب أقصر من ذلك، لكن إذا كان أطول بكثير من عشر ثوان، قد يكون ذلك مؤشر لمشاكل في الانتصاب.
  • السرعة الأولية للقذف عند الرجل تصل إلى ما يقرب 28 ميلًا في الساعة، علمًا أن الرقم القياسي العالمي في سرعة الجري هو حاليا 22.9 ميل في الساعة.
  • عدد الألياف العصبية الحساسة في البظر يصل إلى 8000، وهذا ضعف عدد الألياف العصبية الحساسة في القضيب، ومن هذا نستنتج أن ذلك يساعد في الوصول إلى النشوة عند النساء.
  • كلما غدت النشوة الجنسية وشيكة الحدوث عند المرأة، يقل حجم المهبل بنسبة تصل إلى 30٪. من المرجح أن هذا يساعد على زيادة الحساسية التي تشعر بها المرأة، لأنها تصل إلى ذروة النشوة عند هذا الانكماش.
  • من أجل معرفة نسبة التستوستيرون التي لدى الرجل، يمكن ذلك أن يتم عن طريق مقارنة طول إصبع البنصر إلى السبابة، والبنصر أطول من السبابة إذا كانت نسبة هرمون التستوستيرون عالية.
  • النساء يحاولن الوصول إلى ذروة النشوة الجنسية، وهذا يستغرق دقائق فقط من خلال ممارسة العادة السرية. بينما يمكن أن يستغرق ما يزيد عن 10-20 دقيقة للوصول إلى النشوة الجنسية أثناء الجماع.
  • ما يقرب من 1٪ من النساء يمكن أن يحققن النشوة الجنسية الكاملة فقط من خلال تحفيز صدورهن.
  • هزات الجماع جنبًا إلى جنب مع العطاس، لا يمكن وقفها طوعًا عندما تبدأ لأنها من الاستجابات الفيزيولوجية في الجسم.
  • الزنجبيل يحفز مشاعر الإثارة المرتبطة بالجنس، حيث أن تناول الزنجبيل يرفع معدل ضربات القلب، ويجعل الدم يتدفق مما يجعلك متحمس جدًا.
  • بينت إحدى الدراسات أن الرجال والنساء لا يمكن أن يكونوا مجرد أصدقاء.
  • الاندورفين الذي يصدر أثناء النشاط الجنسي يولد نشوة في الجسم مشابهة للنشوة التي تنتج عن تعاطي المخدرات والمواد الأفيونية.
  • بعد الإباضة، بيضة الأنثى تعيش لمدة 24 إلى 48 ساعة، والحيوانات المنوية عند الرجل يمكن أن تعيش 48 ساعة في جسد المرأة، لكن دراسة اكتشفت حالات تم توثيقها تشير إلى أن الحيوان المنوي يمكن أن يعيش ثمانية أيام بعد ممارسة الجنس.
  • 12% من البالغين مارسوا الجنس في العمل.
  • وفقا للدراسات، الناس الذين يمارسون الجنس مرة أو مرتين في الأسبوع لديهم نظام مناعة معزز وقوي.
  • متوسط طول المهبل 3 – 4 بوصة ولكن يمكنه أن ينمو بنسبة 200 في المئة عندما يثار جنسيًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.