تابعونا على

الحياة الزوجية

ماذا تحب المرأة في الرجل بالجنس؟

العلاقة الجنسية واحدة من الأشياء المهمة والخاصة بحياة كل زوجين معًا، وتعتبر جزء مهم من حياة الأزواج لأن الحياة الزوجية عمومًا لا يمكن أن تكون على ما يرام إذا لم تكن العلاقة الجنسية في أحسن أحوالها.

وطبعًا هذا لا يعني إن حياة الأزواج تعتمد بشكل رئيسي على الجنس بينهم، ولكن الحياة الجنسية هي جانب مهم من الحياة الزوجية وما يزيد في أهميتها إنها علاقة مشتركة بين الطرفين، ويحق لكل من الطرفين التمتع بهذا الجانب من حياته مع شريكه، شرط أن يقدم كل منهم واجباته والتزاماته في هذا الجانب من حياته.

ماذا تحب المرأة في الرجل بالجنس؟

كنا في مقال سابق تحدثنا عن هذه العلاقة وعما يفضله الرجل في المرأة خلال التواصل الجنسي بينهم، والآن في هذا المقال سنتحدث عن الموضوع من وجهة نظر المرأة ونتعرف عن ماذا تحب المرأة في الرجل بالجنس؟ وكيف تفضل شكل هذه العلاقة؟

ماذا تحب المرأة في الرجل بالجنس؟

الهمس في الأذن

الكثير من النساء يشتكن من إن الزوج في الغالب يبقى صامت طيلة فترة العلاقة الجنسية وهو الأمر الغير مفضل لدى غالبية النساء. إذ إن العلاقة الجنسية لا تحصل إلا عندما يكون الزوجين في أقصى إثارتهم، وبالتالي من الضروري أن تسمع المرأة ما يمكن أن يوصلها إلى هذه الإثارة، طبعًا هذا لا يعني إن المرأة تحتاج إلى الكلام فقط لتصل إلى إثارتها ولكن عند سماعها لعبارات الغزل والمداعبة خلال العلاقة الجنسية بالتأكيد ستكون هذه العلاقة أكثر إثارة وحميمية منه في الحالات التي يكون فيها الزوجين صامتين.

لذلك في المرات القادمة عندما تكون مع شريكتك خلال العملية الجنسية اسمعها عبارات من قبيل المداعبة والغزل كأن تخبرها لماذا تستمتع بوجودك معها مثلًا وستكون العلاقة بينكم أكثر حميمية ودفء. ولكن احذر أن تقول من هذه الأشياء المذكورة في هذا الموضوع.

اقرأ أيضًا: 5 أمور أكثر ما تتمنى المرأة سماعه من الرجل .. تعرف إليها

مزيد من سلطة الرجل

إن كنا نتساءل عن ماذا تحب المرأة في الرجل بالجنس؟ فأنه من الضروري أن نتطرق إلى هذا الأمر، من المعروف إن النساء دائمًا ما يفضلن السيطرة والتحكم فيما حولهن ولكن عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الجنسية فأن الأمر يختلف بعض الشيء، إذ تفضل غالبية النساء أن يظهر الرجل مزيد من القوة والتحكم بالعلاقة الجنسية بحيث يكون هو من يتحكم بكل تفاصيل الوضعية والعلاقة حتى تنتهي لا العكس.

وحتى لو كانت النساء يرغبن بسماع الكلام المعسول وعبارات الغزل والتودد خلال التواصل الجنسي، إلا إن هذا لا ينفي رغبتهن بأن يكون الرجل هو المتحكم بالعملية الجنسية في السرير ويفرض سيطرته في هذا الظرف على الأقل. وهناك فئة قليلة من النساء ممن يفضلن عكس ذلك ويرغبن بأن يكن هن من يتحكم بالعلاقة الجنسية مع الزوج، لذلك من الأفضل لك محاولة معرفة أي نوع من النساء زوجتك ثم التصرف على حسب ما ترغب.

لا للتسرع

من المعروف أن مدة وصول الرجال للنشوة أقل بكثير من المدة التي تحتاجها النساء، وبالتالي من الطبيعي أن يصل الرجل إلى لحظة النشوة الجنسية قبل أن تصل الزوجة إلى نشوتها وهذا يسبب الكثير من الإزعاج للنساء، لذلك من الضروري أن يسعى الرجل لأن يحافظ على التوازن حتى يصل كل من الرجل والمرأة في ذات اللحظة للنشوة لا أن يصل الرجل في وقت مبكر وبالتالي تنتهي العلاقة الجنسية بالنسبة للرجل مع لحظة وصوله للنشوة في الوقت الذي ما زالت المرأة فيه لم تصل للنشوة وبالتالي لم تنتهي العلاقة بعد بالنسبة لها.

 على الرجل دائمًا أن يكون قادر على التحكم بعملية القذف لديه وبالتالي يستطيع تأخير عملية القذف والنشوة بالتالي حتى يصل كل من الزوجين إلى النشوة في ذات اللحظة. إن كنت تعاني من مشكلة سرعة القذف فهذه طرق علاج طبيعية لذلك. وفي هذا المقال تعرف على أدوية علاج سرعة القذف.

التغيير

يقول البعض بأن أحد المصاعب التي يواجهها الرجال في الحياة هي النساء، فالنساء تميل للتعقيد بسبب التغير الدائم الذي ينتابهن، فيجد الرجل مثلًا بأن زوجته اليوم كانت رومنسية وهادئة وحنونة ليعود في اليوم الآخر ويجدها صعبة المراس ولا تظهر أي شيء من صفاتها التي كانت بالأمس، وحتى النساء يعرفن ذلك عن أنفسهن ويدركن مقدار التي التغير الذي دائمًا ما يحصل لهن.

لذلك إن كنت تتساءل ماذا تحب المرأة في الرجل بالجنس؟ وكيف يمكن أن يكون الرجل مع المرأة حتى يؤمن لها السعادة؟ فأن التغيير هو أحد الأجوبة لهذه الأسئلة، إذ لا بد للرجل أن يحاول قدر الإمكان التغير والتأقلم مع المتغيرات التي تحصل للمرأة ويلبي احتياجاتها التي تتغير مع تغيرها، وطبعًا في هذا الأمر يكون الزوج الأقدر على فهم احتياجات المرأة وميولها.

ماذا تحب المرأة في الرجل بالجنس؟

المداعبة

غالبًا ما ينسى الرجال هذا الأمر على الرغم من أهميته للنساء، إذ دائمًا ما يشرع الرجال مباشرة في العلاقة الجنسية دون أي شكل من التحضير والاستعداد، مداعبة الزوجة ببعض الحركات والكلام يعتبر من أهم المحفزات التي تزيد من تفاعل المرأة مع الرجل وتجعلها أكثر استمتاعًا بالعلاقة الجنسية، لذلك لا تنسى في المرات القادمة أن تخصص 5 إلى 10 دقائق على الأقل قبل بدء العلاقة الجنسية لمداعبة الزوجة في السرير والاستمتاع ببعض الأمور الثانوية قبل التواصل الجنسي المباشر.

اقرأ أيضًا: عن مداعبة الزوجة في السرير .. هذا أبرز ما يمكنك فعله

تجنب الضغط

قلنا قبل قليل إنه لا داعي للتسرع ومن الضروري أن يصل كل من الرجل والمرأة في ذات الوقت إلى لحظة النشوة لا أن يصل الرجل قبل المرأة، ولكن على الرغم من ذلك فأن هذا لا يعني بتاتًا أن يمارس الرجل أي شكل من الضغط على المرأة حتى تصل إلى النشوة، حيث من الممكن أن يؤثر ذلك على العلاقة الجنسية بين الزوجين ولا يؤدي إلى تحقيق الغاية من هذه العلاقة على الأقل بالنسبة للمرأة، فضلًا عن إن ذلك سيبدو تصرف أناني من قبل الرجل.

لذلك بقدر أهمية أن يحرص الرجل على وصول الزوجة إلى النشوة بقدر أهمية أن يكون ذلك ضمن ظروف طبيعية مريحة لكل من طرفي العلاقة تؤمن المتعة التي يرجوها الطرفين من العلاقة الجنسية بينهم.

التقبيل

يعتبر تقبيل المرأة خلال العلاقة الجنسية جزء من المداعبة التي أوصينا بها قبل قليل وقلنا إنها جزء مهم من العلاقة الجنسية ومن دونها من الصعب لهذه العلاقة أن تحقق الرضا والسعادة للزوجة. ولكن بسبب أهمية التقبيل ودوره في تحقيق المزيد من الرغبة والإثارة كان من الضروري ذكره هنا للتأكيد على أهميته. حيث يقول اختصاصي العلاقات الزوجية بأن التقبيل يعد من أهم الأمور وأكثر ما يمكن أن يزيد من حميمة المرأة في العلاقة الجنسية، وينصح الرجال عادة بوجوب تقبيل الزوجة باستمرار طيلة فترة الممارسة الجنسية وليس فقط في البداية.

فضلًا عن إنه إذا ما استطعت كرجل معرفة كيفية القيام بهذا الأمر والذي يسميه البعض فن التقبيل سيساهم ذلك في إطالة مدة العلاقة الحميمة بينكم وضمان وصول كل من الطرفين إلى لحظة النشوة بالصورة الأفضل. اقرأ هنا عن أفضل الأماكن الساخنة لتقبيل جسد المرأة.

وبذلك نكون تعرفنا إلى مجموعة من أهم الأمور التي تساعد الأزواج على فهم ماذا تحب المرأة في الرجل بالجنس؟ وكيف يمكن ان تتحقق السعادة بين طرفي العلاقة الجنسية. إن كان لديك أي استفسارات أخرى أخبرنا عتها في التعليقات وسنحاول قدر الإمكان الإجابة عنها.